ميداني

مجزرة جديدة لطائرات “التحالف الدولي” بريف الحسكة .. و”قسد” تعلن معركة السيطرة على آخر جيب لـ “داعش” في الجزيرة

استشهد أكثر من 15 مدنياً، أغلبهم من الأطفال و النساء، في مجزرة جديدة ارتكبتها طائرات “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا فجر يوم الثلاثاء، بريف الحسكة الجنوبي، إضافة لفقدان خمسة مدنيين آخرين.

وقالت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر أن “ما يقارب 15 مدني استشهدوا بقصف لطائرات “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا، باستهدافها لمنزل أحد المدنيين في قرية تل الشاير، المدعو “بديع الخشمان”، بمنطقة أبو حامضة 35 كم شرق الشدادي جنوب الحسكة وفقدان خمسة مدنيين آخرين”.

وأضافت المصادر أن “القصف العنيف من طائرات “التحالف الدولي” أدى لمقتل ثلاثة من تنظيم “داعش” فقط، وكان قصف “التحالف الدولي” قبل أيام أدى لاستشهاد شاب مدني يدعى راغب اللطيف الحمادي في قرية العبيد بمنطقة أبو حامضة وهو على دراجته النارية”.

وبينت المصادر أن “تنظيم “داعش ” أقدم على إعدام الشاب الملقب “أبو سيك” من أبناء حمود الحشاش في قرية هداج شرقي بريف الشدادي، والذي قام بقتل ثلاثة من تنظيم “داعش” برمي قنابل يدوية عليهم أثناء مداهمة منزله في القرية”.

وكانت قوات “قسد” عقدت ظهر الثلاثاء مؤتمراً صحفياً بريف دير الزور أعلنت فيه انطلاق عملية عسكرية تهدف للسيطرة على آخر جيب من يد تنظيم داعش ” بدعم من طائرات “التحالف الدولي”.

ويتركز وجود تنظيم “داعش” في جيب يضم أربع بلدات مهمة، هي هجين وأبو الحسن والشعفة والباغوز، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، كذلك يتواجد التنظيم في الجزء الواقع بريف دير الزور الشمالي الشرقي، والمتصل مع ريف الحسكة الجنوبي وصولاً للحدود السورية – العراقية.

ويضم الجيب بريف الحسكة 22 قرية ومنطقة من ضمنها تل الشاير وتل المناخ، أم حفور، الريمات، فكة الطراف، فكة الشويخ، الحسو، البواردي، الدشيشة، وبادية البجاري المتاخمة لبادية الصور والتي تشمل الحدود الإدارية بين دير الزور والحسكة وصولا إلى الحدود العراقية في منطقة تل صفوك.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق