فلاش

“الإدارة الذاتية الكردية” تفرض ضرائب باهظة على أطباء الحسكة

أصدر ما يسمى “اتحاد أطباء الحسكة” التابعة لـ “الإدارة الذاتية الكردية”، تعميماً إلى كافة أطباء مدينة الحسكة من كافة الاختصاصات بضرورة الترخيص بمزاولة المهنة.

وطالب تعميم “اتحاد أطباء الحسكة” الأطباء مراجعة مديرية صحة مدينة الحسكة التابعة ” للإدارة الذاتية الكردية للحصول على “ترخيص بمزاولة المهنة”، وذلك بناءً على كتاب “هيئة الصحة في مقاطعة الجزيرة” رقم 84 تاريخ 4 – 2 -2017.

ونص التعميم على أنه “على الطبيب جلب صورة عن شهادة الطب العام و صورة عن شهادة الاختصاص و صورة شخصية عدد 2 و صورة عن الهوية و مصنف و براءة ذمة من اتحاد الأطباء في الحسكة و ذلك خلال مدة أقصاها أسبوعين ، تبدأ من تاريخ 26 – 4 -2018”.

وبينت مصادر طبية في مدينة الحسكة لتلفزيون الخبر أن ما يسمى “اتحاد أطباء الحسكة” التابع لـ “الإدارة الذاتية الكردية” بدأ بـ “فرض رسوم و ضرائب مالية كبيرة على جميع الأطباء في مدينة الحسكة وطلب منهم التسديد تحت طائلة الملاحقة القانونية و تعميم أسماء غير الدافعين على الحواجز التابعة لقوات “الاسايش”.

وأضافت المصادر أنه “تم فرض مبالغ كبيرة على الأطباء ومنهم معروفين و مسؤولين حكوميين، إضافة إلى أن عياداتهم لا تقع في مناطق سيطرة “الاسايش”، فمثلاً تم فرض ضريبة سنوية تدفع لمرة واحدة على أحد الأطباء، وهو صاحب مشفى خاص قيمتها 345 ألف ل.س، و طبيبة نسائية معروفة مبلغ 400 ألف ل.س”.

وطالبت المصادر الطبية عبر تلفزيون الخبر من الجهات المسؤولة في “الإدارة الذاتية” و “هيئة الصحة” التراجع عن قرارها، باعتبار الأطباء هم منتسبون لنقابة أطباء سوريا المركزية و يقومون بدفع ما عليهم من ضرائب و رسوم.

يشار إلى أن المؤسسات التابعة لـ “الإدارة الذاتية الكردية” وهي مؤسسات شبيهة بالمؤسسات الحكومية من حيث الهيكلية والهدف مع اختلاف المسميات وبمختلف المجالات، تقوم بفرض ضرائب و رسوم مالية كبيرة على المواطنين بمختلف مهنهم وأعمالهم ما يزيد من معاناتهم الحياتية و اليومية في ظل الحرب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق