محليات

شعبة حزب البعث في “ شين “ ترد على مادة منشورة بتلفزيون الخبر .. “ادعاءات خاطئة وغير صحيحة”

ردت شعبة شين لحزب البعث العربي الاشتراكي في حمص على ما سمته “ادعاءات خاطئة وغير صحيحة” من قبل المواطن عيسى حمود الذي قال عاتباً على الشعبة بأنها “لم تساهم معه ولو معنوياً بإنجاح احتفالية قام بها لاستقبال المخطوفة حنان سليمان من الغوطة الشرقية”.

وكان المواطن عيسى حمود من أهالي بلدة شين بريف حمص الغربي، أقام فعالية في وسط البلدة، بعد أن حصل على الموافقات الأمنية اللازمة، وذلك للاحتفال بانتصارات الجيش في الغوطة الشرقية واستقبال المخطوفة حنان سليمان.

وبين المواطن حمود لتلفزيون الخبر أن “هذه الفعالية تعتبر الأولى من نوعها، خاصة أن مواطن تشجع وتكلف مادياً للقيام بها، بعد أن درجت العادة أن الجهات الرسمية هي من تقوم بهذه النشاطات”.

وتمنى الحمود أن “تساهم الجهات الرسمية في بلدة شين وغيرها في تقديم الدعم المعنوي لإنجاح هذه المبادرات الأهلية وخاصة انها ترتبط بالشأن العام”، مضيفاً أنه “عاتب على شعبة شين لأنها لم تساهم معه ولو معنوياً بإنجاح الفعالية”.

وحول ذلك وصل لتلفزيون الخبر رد من قبل الشعبة تؤكد فيه أن “ماورد خاطئ وعار عن الصحة ويسيء لعمل الشعبة التي كانت أول من استقبل المختطفة حنان سليمان والمختطفة كحلة سليمان بحضور مسؤولين من الشعبة، على رأسهم أمينها، وحضور ممثلين من الأجهزة الأمنية وقضاة ومحامين”.

وأكد رد الشعبة على أن “هذا الاستقبال حصل قبل قيام المواطن حتى بطلب الموافقات الأمنية للقيام باحتفالية بالبلدة، وحضر العديد من المسؤولين والممثلين منذ تاريخ 9 – 4 – 2018 لاستقبال المحررتين”.

وأضاف الرد “في اليوم الثاني زار محافظ حمص منزل المختطفتين وقدم تهانيه لهما ولأسرتهم، كما كرر الزيارة كل من رئيس النيابة العامة في شين ورئيس ديوان محكمة شين، وعضوي مجلس الشعب مهران ماضي وساجي طعمة وقائد شرطة حمص”.

وأرفق في الرد العديد من الروابط والصور المنشورة منذ تحرير المختطفتين تثبت الزيارات والاستقبال والاحتفالات التي حصلت، لتستغرب شعبة شين “سبب قيام المواطن بذكر أن لا دعم أو اهتمام حصل من قبل الشعبة، ناسفاً كافة الأعمال والزيارات الموثقة التي حصلت”.

واستغربت الشعبة في نهاية ردها ما نشر واصفةً إياه بأنه “مسيء بشكل كبير لما تم إنجازه والجهود التي تمت لاستقبال المختطفتين، علماً أن كافة الصور والتغطيات المنشورة تثبت عكس ذلك”.

وأكدت الشعبة أن “ممثليها ومديريها كانوا حاضرين حتى في الاحتفالية التي قام بها المواطن، ومانشر عن تقصير عار عن الصحة بشكل كامل”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق