محليات

بعد انقطاعٍ لأكثر من ثلاث سنوات.. المصرف التجاري بديرالزور يعود للعمل الكترونياً

عاد المصرف التجاري بديرالزور للعمل بعد انقطاع استمر لأكثر من ثلاث سنوات وذلك لعدم توفر الإنترنت الذي يعتبر الشريان للعمل الإلكتروني في المصرف.

و قالت ناديا الضللي مدير المصرف التجاري بديرالزور لتلفزيون الخبر “بدأنا بالعمل منذ يومين وقمنا باستقبال زبائننا من القطاع الخاص والمشترك والمتعاملين المدنيين والعسكرين وتخديمهم في الإيداعات والسحب والحوالات والشيكات”.

وأوضحت الضللي “انقطعنا عن العمل إلكترونياً لأكثر من ثلاث سنوات وذلك بسبب انقطاع خدمة الإنترنت والكهرباء عن المدينة بشكل كامل نتيجة الحصار الذي فرضه تنظيم “داعش” على المدينة، ماجعلنا نقوم بأعمالنا ورقياً في تلك الفترة وقمنا باستقبال الزبائن من القطاع العام والخاص وبطاقة الفيزا للمتقاعدين والعسكرين وارسال أوراقهم إلى الإدارة العامة رغم المخاطر التي كانت تعترضنا لحين وصولها كونها أموال خاصة ويجب أن نكون حريصين عليها وإيصالها بأمان”.

أما مايخص بطاقة الفيزا، شرحت الضللي أنه “في المرحلة القادمة ستقوم الإدارة العامة للمصرف بإرسال فنيين من دمشق من أجل صيانة واعادة برمجة الصرافات كونها توقفت عن العمل لأكثر من ثلاث سنوات”، مبينة “كنا في السابق متعاقدين مع شركات معينة للصرافات والشركات وهي الملزمة بإرسال موظفيها لإعادة اقلاع هذه الصرافات للعمل”.

ولفتت الضللي “نقوم بأعمالنا في البناء التابع للمصرف العقاري الذي يضم المصرف العقاري والتوفير والتجاري”، مبينة أن “القسم المخصص لنا هو صغير جداً ولايكفي موظفينا ولا لحجم العمل الكبير، إضافة لتحكم صاحب الموقع بتحديد وقت تشغيل وإطفاء المولدة الكهربائية التي تعتبر الشريان المهم في عملنا المصرفي كونه في حال إيقافها تنطفىء الكهرباء وتنقطع خدمة الإنترنت في المصرف ونتوقف عن العمل والتواصل مع الإدارة العامة”.

وأضافت الضللي أن “عدد الموظفين في المصرف قليل وذلك لخروج قسم منهم للتقاعد وقسم للاستقالة وقسم آخر غادر خارج المدينة، ماجعل العدد يتقلص من 60 موظف ليصبح 15 موظف فقط، ونحن نقوم بأعمالنا بالكادر القليل المتوفر لدينا علماً أنه لايكفي للعمل المصرفي الضخم”.

وأشارت الضللي “سنقوم في المرحلة القادمة بفتح أقسام جديدة ونقوم بطلب عاملين جدد ليغطوا النقص في عدد الموظفين كوننا نتعرض لضغط كبير في العمل والموظف لدينا يقوم بعدة أعمال من أجل إرضاء الزبون و تخديم جميع القطاعات في المصرف”.

يذكر أن جميع المصارف في مدينة ديرالزور كانت متوقفة عن العمل إلكترونياً طيلة سنوات الحصار الذي فرضه تنظيم “داعش” و قطعه للكبل الضوئي عن المدينة وتوقف خدمة الإنترنت التي تعد أساس العمل في جميع المصارف.

حلا المشهور – تلفزيون الخبر – ديرالزور

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق