اقتصاد

الحكومة تقر خطة تنموية شاملة لجميع المناطق المحررة في حلب ودير الزور ودمشق وريفها

أقر مجلس الوزراء خطة تنمية بشرية شاملة لجميع المناطق المحررة من الإرهاب في حلب، ودير الزور، وريف دمشق الغربي، والغوطة الشرقية.

وتتضمن الخطة التي أقرها المجلس بحسب “سانا” توصيفاً لبناء قواعد البيانات والتدخلات الخاصة من النواحي الاجتماعية، والتربوية، والتعليمية، والثقافية، والصحية لتلبية احتياجات المواطنين من أبناء المناطق المحررة.

واعتمد المجلس قراراً، باعتبار جميع الوحدات الإدارية في المحافظات من الوحدات الإدارية ذات الصفة السياحية والأثرية والتنموية للعام 2018 بهدف تحسين إيراداتها في ظل الظروف الحالية.

و وافق المجلس على خطة متكاملة لوزارة النفط والثروة المعدنية تختص باستثمار الفوسفات تتضمن وضع نظام تراخيص خاص باستثمار هذه الثروة الوطنية.

وطلب المجلس من الوزارات كافة تتبع العمل في مكاتب الشهداء بالمدن والوحدات الإدارية بهدف الوقوف على واقع كل مكتب ومدى جودة الخدمات التي يقدمها لذوي الشهداء والجرحى.

وكلّف المجلس وزارة الاشغال العامة والإسكان ببناء وحدات سكنية في المدينة الصناعية بعدرا وفق تقنية القالب المنزلق لتأمين مساكن للعاملين فيها.

وسبق لرئاسة مجلس الوزراء، أن أعلنت يوم الاثنين، عن قرارها باتخاذ خطوات وإجراءات لإعادة اعمار الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وطلب المجلس من وزارة الإدارة المحلية والبيئة تأمين عودة الحرفيين والصناعيين من مدينة دمشق إلى المناطق الحرفية والصناعية المخصصة لمزاولة نشاطاتهم في محافظة ريف دمشق.

وكان الرئيس بشار الأسد أصدر يوم الاثنين الماضي القانون رقم 10 لعام 2018، الذي تضمن محددات لإعادة تأهيل المناطق المدمّرة في البلاد جراء الحرب، حيث أتاح اقامة منطقة تنظيمية أو أكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الإدارية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق