سياسة

القيادي الكردي فؤاد عليكو يعلن انسحابه من مجلس عفرين التركي

أعلن ممثل “المجلس الوطني الكُردي المعارض” في الهيئة السياسية لـ “ائتلاف المعارضة”، فؤاد عليكو، انسحابه من اللجنة المشكلة من أجل مدينة عفرين، داعياً إلى “تعيين أشخاص أكفاء من أهل المدينة لإدارتها”.

وقال عليكو في تدوينة على حسابه في موقع “فيسبوك”، “أعزائي الأصدقاء لقد انسحبت من اللجنة المشكلة من أجل عفرين على أمل أن أساهم بجزء بسيط من رفع المعاناة عن أهلنا، لكنني توصلت إلى قناعة بأنني غير قادر على ذلك كما هو مطلوب وكما يتطلب الواقع اليومي مني لذلك أتمنى لبقية زملائي التوفيق في مهمتهم الصعبة”.

وأضاف عليكو “ويبقى أهل مكة أدرى بشعابها، وأهل عفرين أولى من الجميع بمعرفة وتعيين شخصياتهم الكفوءة لبلدياتهم وسنبقى عوناً لكم دائماً”.

يذكر أن انسحاب عليكو جاء بعد أيام من إصدار ما يسمى “محكمة الشعب” التابعة لـ “الإدارة الذاتية الكردية”، التي يديرها حزب “الاتحاد الديمقراطي الكردي”، مذكرة اعتقال بحقه و لملاحقته و محكمته مع رئيس المجلس السابق إبراهيم برو.

من جانبه، أكد عضو لجنة العلاقات الخارجية “للمجلس الوطني الكردي” إبراهيم برو في تصريحات صحفية أنه “يجب محاكمة قيادات حزب “الاتحاد الديمقراطي” بعد تأسيسهم لحزب سوريا المستقبل، والذي يحمل أجندات المجلس الوطني”.

واضاف برو أن “عفرين كانت سجناً كبيراً لأهالي المدينة أثناء سيطرة “الوحدات الكردية” عليها”، مردفاً أن “المجلس لا يملك فصائل عسكرية في عفرين”، مجدداً دعوته لأهالي المدينة بالعودة إلى منازلهم.

يشار إلى أن فؤاد رشاد عليكو هو ممثل “المجلس الوطني الكردي” في الهيئة السياسية لـ “ائتلاف المعارضة السورية”، وعضو “الهيئة العليا للمفاوضات”، وعضو اللجنة السياسية لحزب “يكيتي الكردي”، والسكرتير الأسبق للحزب.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق