كاسة شاي

بهاء اليوسف “ماعد يقدر يوصف” في دمشق القديمة

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر ملصقات قالت أنها في شوارع دمشق القديمة، كتب عليها أنه تم منع المطرب بهاء اليوسف من دخول المنطقة.

وأظهرت الصور المتداولة ملصقاً كتب فيه “بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكي يا مولاتي يا زينب الكبرى، يمنع دخول المطرب بهاء اليوسف على أحياء دمشق القديمة”.

وأثار بهاء اليوسف جدلاً كبيراً في أوساط السوريين بعد تداول مقطع فيديو له وهو يغني ما يشبه “اللطمية” عن زينب بنت علي بن أبي طالب، في إحدى مطاعم دمشق القديمة.

وظهر في الفيديو بهاء اليوسف وهو يغني والجالسون على الطاولات في المطعم يتراقصون على الأنغام، ما دفع بالبعض لاعتبار ذلك إهانة لآل البيت، وتداول ناشطون أخباراً قالوا فيها أن المطعم جرى إغلاقه بالشمع الأحمر، وأخرى قالت أنه تم حرقه.

يشار إلى أن مثل هذه الأغاني انتشرت بشكل كبير، خصوصاً في مناطق دمشق القديمة، واشتكى كثيرون من أهالي دمشق منها، حيث أضحت مرافقا لعمليات “التفييم” و”التشفيط”، وابتعدت عن معناها الديني.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق