ميداني

روسيا: نحو 300 شخص غادروا الغوطة الشرقية لدمشق منذ فتح المعبر الإنساني

أعلن المتحدث باسم مركز المصالحة الروسي في سوريا اللواء “فلاديمير زولوتوخين” أن “العدد الإجمالي للمدنيين الذين غادروا الغوطة الشرقية منذ فتح المعبر الإنساني 300 شخص”.

وقال “زولوتوخين إنه “منذ فتح الممر الإنساني غادر أكثر من 300 شخص منطقة الغوطة الشرقية، خرج معظمهم في الأيام الأخيرة”.

وتابع “زولوتوخين” بحسب “روسيا اليوم”، “كما ازداد احتجاج المدنيين الراغبين في مغادرة المنطقة على أعمال المسلحين الذين لا زالوا يسيطرون على مداخل الممر”، بحسب موقع “روسيا اليوم”.

وكان الجيش العربي السوري فتح معبراً انسانياً في مخيم الوافدين لخروج المدنيين، في حين استهدف المسلحون المتواجدون في الغوطة الشرقية المعبر قذائف الهاون بالإضافة لرصاص القنص.

وتم فتح معبر ثاني لتأمين خروج المدنيين في جسر المليحة، ومعبر ثالث في حرستا قرب الموارد المائية.

وطوّق الجيش السوري المجموعات المسلحة في حرستا بشكل الكامل، وعزل حرستا عن دوما وبلدة الريحان، بعد التقاء القوات المتقدمة من مواقعها في “كازية الكيلاني” الواقعة على اوتوستراد “دوما _حرستا ” بالقوات المرابطة في محيط إدارة المركبات جنوب حرستا في الغوطة الشرقية لدمشق.

واستطاع بذلك الجيش العربي السوري يوم الأحد 11 -3 -2018 شطر مناطق تواجد المسلحين في الغوطة الشرقية لدمشق إلى قسمين جنوبي وشمالي، بعد التقاء القوات المتقدمة من بلدة مسرابا باتجاه قرية مديرا، بقوات الجيش المتمركزة في إدارة المركبات في حرستا، عقب السيطرة الكاملة على قرية مديرا.

وكان مركز المصالحة الروسي في سوريا توصل يوم الثلاثاء 13 – 3 -2018 إلى اتفاق مع المسلحين حول خروج مجموعات من المدنيين من الغوطة الشرقية، ليتجاوز العدد الإجمالي للمدنيين الذين غادروا الغوطة الشرقية منذ فتح الممر الإنساني 300 شخص.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق