محليات

اجتماع لمديري المؤسسات والشركات العامة بالحسكة مع المحافظ

عقد محافظ الحسكة اللواء جايز الموسى اجتماعات متتالية مع مديري المؤسسات والشركات بالمحافظة، بهدف متابعة سير العمل فيها والوقوف على واقع الحال والصعوبات التي تعترض العمل.

وأوضح محافظ الحسكة لتلفزيون الخبر أن “المرحلة تقتضي من الجميع بذل جهود استثنائية، من خلال تحفيز كل الجهات الحكومية والفعاليات التنموية لبذل المزيد من العمل والعطاء من أجل التصدي للحرب متعددة الأهداف التي تواجهها سوريا”.

وقال مدير حقول الجبسة للنفط عبد الكريم زكريا خلال الاجتماع أن “المديرية قامت بإعادة إصلاح وتأهيل المواقع النفطية في مركز حقول الجبسة بمنطقة الشدادي، حيث تمت إعادة تأهيل محطتين نفطيتين ومحطة غازية بالإضافة إلى الفرعيات والآبار المتعلقة بها”.

وأضاف زكريا أنه “تم الإقلاع بالعمل في مواقع النفط التابعة للمديرية بمحافظة دير الزور، بعد تحريرها من قبل الجيش العربي السوري، بهدف زيادة الإنتاج النفطي في مواقع العمل في دير الزور والحسكة”.

ولفت زكريا إلى أن “معدل إنتاج المواقع التي تم تفعيلها بلغ 2200 متر مكعب، أكثر من 100ألف برميل يومياً”.

بدوره، أشار مدير المشاريع المائية (الرصافة) تميم عنتر إلى أن “سبب عدم تسديد رواتب العاملين في الشركة منذ ثلاثة أشهر، يعود لعدم وجود كتلة مالية كافية تمكن من صرف الرواتب البالغة 75 مليون ل.س”.

وأضاف عنتر “يوجد لنا ديون متراكمة على عدد من الجهات العامة تقدر بـ 200 مليون ل.س لكن لم نحصل على أي مبلغ من هذه الديون حتى تاريخه”.

وكشف مدير فرع المصرف الزراعي التعاوني بالحسكة خضر الحسو أن “ديون الفرع بلغت 40 مليار ل. س، منها 12 مليار على القطاع التعاوني، والباقي على القطاع الخاص”، منوهاً إلى أنه “خلال عام 2017 تم صرف 26 مليار و200 مليون ل س على الفلاحين”.

وأضاف الحسو أن الفرع “قام بإحالة عدد من المدنيين إلى القضاء، والحجز على أموالهم المنقولة وغير المنقولة، ومنعهم من السفر”، مبينا أنه “خلال هذه الإجراءات الاحترازية تم تحصيل قرابة 50 مليون ل .س خلال العام الماضي، ويقوم المصرف حالياً بتمويل الفلاحين بريئي الذمة بالبذار فقط كون السماد غير متوفر في المحافظة”.

من جهته، قال مدير فرع المصرف التجاري صدام الهيجل أن “كتلة الديون المستحقة للمصرف تبلغ 24 مليون ل.س، بعد تحصيل 46 مليون خلال العام الماضي، وعدد المتعثرين 19ويقوم المصرف باستقبال الإيداعات والسحوبات، وكذلك صرف رواتب المتقاعدين في المركز الرئيسي بحي الزهور ومركز المصرف وسط المدينة”.

وتابع الهيجل “بالنسبة لفرع المصرف التجاري بمدينة القامشلي سيتم استئناف العمل فيه خلال الأسبوع القادم لتقديم الخدمات للمواطنين وصرف الرواتب للمتقاعدين”.

وأوضح مدير فرع التأمينات الاجتماعية فايز البكر أن “الكتلة الشهرية التي يقوم الفرع بصرفها تبلغ 412 مليون ل س، لمتقاعدين من محافظة الحسكة و محافظة دير الزور، كما يقوم الفرع بصرف تعويض الدفعة الواحدة لكل عامل لا تتوافر فيه شروط التقاعد”.

أما مدير فرع التأمين والمعاشات، حسين العبوش، قال إن “الفرع يتبع له فرع في القامشلي وآخر في المالكية ويخدم أكثر من 30 ألف متقاعد مدني وعسكري وأسر شهداء حسب دفاتر القسائم”.

وتعاني الفروع من قلة عدد العاملين وخاصة بعد انقطاع الشبكة منذ أربع سنوات نتيجة العمليات الإرهابية ما دفع للاعتماد على العمل اليدوي الذي شكل ضغوط كبيرة على عمل الفرع، بحسب مدير الفرع.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق