محليات

51 إصابة بالتهاب الكبد الوبائي في ريف مصياف بسبب تلوث مياه الشرب

أُصيب عدد من سكان قريتي عنبورة وقيرون في ريف مصياف بالتهاب الكبد الوبائي، حيث تجاوز عدد الاصابات المسجلة الـ 50 إصابة معظمهم من طلاب المدارس.

وقال مدير المنطقة الصحية في مصياف الدكتور معد شوباصي إن “عدد الاصابات بلغ حتى يوم الاثنين الماضي، 51 اصابة سببها تلوث المياه”.

وأوضح شوباصي لتلفزيون الخبر أنه “تم اجراء فحص لعيّنة من مياه الشرب بتاريخ 28 -1 -2018 و بيّنت نتائج التحليل أن المياه غير موافقة للشروط القياسية”.

و تابع شوباصي “بعد تسجيل هذه الاصابات، نقوم بإجراء فحوصات شبه يومية للمياه، وجميع التحاليل لدينا تؤكد أن معدل الكلور أصبح جيد، والمياه مطابقة للمواصفات السورية القياسية، كما نقوم بإجراء تحليل لمياه خزانات المدارس، والتأكد من سلامة مياهها وصلاحيتها للشرب”.

وأضاف شوباصي أن “مدة حضانة الفيروس تتراوح بين 40 الى 50 يوم، و المرض غير خطير، فقط ويتوجب عند الاصابة عزل المريض وحاجياته الخاصة واستخدامها من قبله وحده”.

وأكد مدير المنطقة الصحية في مصياف أن “بعض الحالات تماثلت للشفاء، ولا توجد حالات خطرة بين الاصابات”.

ولفت شوباصي إلى “ضرورة استبدال شبكة المياه القديمة والمهترئة، التي ربما كانت السبب في تلوث المياه، علماً أنه تم البدء بإنجاز شبكة جديدة لمياه الشرب”.

من جانبه، قال مدير مياه مصياف بشار فرحة لتلفزيون الخبر إنه “من المحتمل أن يكون التلوث نتيجة الشرب من مياه الآبار الخاصة المتواجدة في منازل الأهالي، حيث بيّنت التحليلات أن معظم هذه الآبار غير صالحة للشرب من الناحية الجرثومية”.

وأشار فرحة إلى “ضرورة توعية أهالي القرية وإعلامهم بضرورة الاعتماد على مياه الشبكة كونها معقّمة ومراقبة بشكل دائم، و عدم الشرب من الآبار الخاصة الا بعد تعقيمها”.

و التهاب الكبدي الوبائي هو التهاب كبدي حاد يصيب الكبد نتيجة الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي HAV1، ينتشرعن طريق الأكل أو شرب مياه ملوثة بالبراز المعدي، و تستمر أعراضه ثمانية أسابيع تشمل الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، و اصفرار الجلد، والحمى، وآلام في البطن.

محمد الأسعد – تلفزيون الخبر – حماة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق