اقتصاد

المصرف العقاري: القروض السكنية مُتاحة لكل من لديه وديعة و بسقف يتجاوز خمسة ملايين ليرة

قال مصدر مسؤول في المصرف العقاري إن “القروض السكنية سيتم منحها بموجب وديعة، وبحسب السقوف المحددة للمنح، مع إمكانية رفع السقف ليتجاوز خمسة ملايين ليرة سورية، وفق ما يرتئيه مجلس إدارة المصرف”.

وكانت اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء أصدرت قراراً باستئناف منح القروض بجميع أنواعها، لتبدأ مرحلة جديدة من توظيف الأموال تستهدف شرائح مختلفة من المواطنين.

و بعد صدور القرار، سارعت المصارف العامة إلى تعميم قرار اللجنة الاقتصادية إلى فروعها تطلب منها استئناف القروض.

و أصبحت بذلك القروض السكنية والاستثمارية، بجميع أنواعها متاحة، بانتظار صدور الضوابط الخاصة بالمنح، والتي يتم العمل على صياغتها حالياً في جميع المصارف العامة.

وأوضح المصدر بحسب صحيفة رسمية أن “كل مواطن لديه وديعة في المصرف له الحق بأن يتقدم بطلب للحصول على القرض السكني بالسقوف الحالية المعتمدة في الجدول الملحق لنظام عمليات المصرف”.

وبيّن المصدر أن “الجدول الملحق يتضمن الحصول على قرض لإكمال عقار منجز كامل هيكله للمودع المدخر بقيمة 3.6 ملايين ليرة و خمسة ملايين ليرة لشراء مسكن جاهز للمكتتبين بالمؤسسة العامة للإسكان، وإكمال عقار منجز كامل هيكله بقيمة ثلاثة ملايين ليرة”.

وأضاف المصدر أن “المتقدم بطلب للحصول على قرض سكني يخضع لضوابط وشروط في المنح شأنه شأن أي قرض آخر، وخاصة لجهة وجود كفلاء، والأهم من ذلك وضع إشارة الرهن على العقار كضمانة للتسديد”.

وأكد المصدر أن “المصرف لن يوافق على منح أي قرض لشراء عقار ما لم تكن هناك دراسة واضحة لطبيعة المنطقة التي يوجد فيها العقار، والمقترض، وغيرها من المسائل الأخرى التي تؤثر في عمليات المنح”.

وأشار المصدر إلى أن “قرار اللجنة الاقتصادية خطوة إيجابية في اتجاه إنعاش المصارف وتنشيطها ونقلها من مرحلة الخسارة إلى الربح”.

ولفت المصدر إلى أن “التركيز سيكون على القروض التي ستساهم في تحريك عجلة الاقتصاد، كذلك القروض التي تنتظرها شريحة واسعة من المواطنين”.

وأكد المصدر أن “الضوابط المحددة للإقراض والمعتمدة بموجب قرار مجلس النقد والتسليف ستكون الركيزة الأساس في منح التمويل للراغبين بالحصول عليه، وما تبقى من خطوات إجرائية ستكون ميسرة”.

يذكر أنه “وفقاً لقرار اللجنة الاقتصادية تم فتح باب الإقراض على مصراعيه، بعد توقف بعض المنتجات المصرفية لما يقارب خمس سنوات بسبب الحرب على سوريا”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق