اقتصاد

وزير الزراعة: صعوبة تعويض الفلاحين المتضررين من الحرب بسبب الكلف الهائلة

قال وزير الزراعة والإصلاح الزراعي أحمد القادري أنه “بالنسبة لتعويض الفلاحين المتضريين بسبب الحرب فهناك صعوبة بتعويضهم بسبب الكلف الهائلة للأضرار”.

وأوضح القادري، بحسب مصادر إعلامية، أنه “في الوقت ذاته يتم توثيق حالات الضرر الواقعة على القطاع الزراعي”.

وأشار القادري إلى أن “الخسائر المباشرة لوزارة الزراعة من أبنية وآليات بلغت 115 مليار ليرة سورية منذ بدء الحرب على سوريا”.

وأضاف: “تم رصد مبلغ 800 مليون ليرة لإعادة الإقلاع بالبرنامج الوطني لإكثار بذار البطاطا لأهميته الكبيرة، لأنه في حال استكماله سيوفر مليارات الليرات السورية على الحكومة والقطاع الخاص”.

وبين القادري أن “البرنامج يسير بخطى متقدمة وصلت مراحله إلى نسبة 70 بالمئة، كما أن هناك مشروعاً لإنتاج الفطر الزراعي وتأمين بذاره حاليا لتوزيعها على الفلاحين لإيجاد دخل إضافي لهم”.

وأكد القادري على “أهمية برنامج الزراعات الأسرية ودعم الأسر الريفية نظراً لارتفاع الأسعار حيث قامت الوزارة العام الماضي بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” وبرنامج الغذاء العالمي باستهداف نحو 40 ألف أسرة”.

ولفت الوزير إلى أن “الوزارة لديها هذا العام برنامج وطني رصدت له الحكومة مبلغ مليار و250 مليون ليرة كمبلغ مبدئي سيتم خلالها توزيع البذار مع شبكات الري الحديثة لدعم الأسر الريفية قريباً”.

يذكر أن الحكومة كانت خصصت مبلغ مليار ليرة سورية من اعتمادات المصرف الزراعي التعاوني لإقراض النساء الريفيات لإنشاء مشاريع على شكل قروض بسعر فائدة مدعوم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق