تعليم

مدير تربية إدلب يقول أن عدد المدارس التابعة للدولة هناك يبلغ ٧٥٨ مدرسة .. ولا تقديم للامتحانات في إدلب 


زعم مدير تربية إدلب عبد الحميد المعمار أن “عدد المدارس التابعة للدولة داخل المحافظة بلغ 758″، مؤكداً أن “عدد المدرسين فيها بلغ أكثر من 12 ألفاً داخل ملاك المديرية”.
وكشف المعمار ،بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية أن “عدد الطلاب في المحافظة بلغ نحو 256 ألفاً منهم 244 ألف طالب تعليم أساسي و8 آلاف ثانوي، بينما بلغ عدد الطلاب المهني 194 طالباً”.

وأكد المعمار أن “نسبة التسرب في المحافظة وصلت إلى 18 بالمئة وخصوصاً في ريفها الجنوبي الشرقي”، مشيراً إلى أن “نحو 41 ألف طالب تهجروا من هذا الريف تم استيعاب 90 بالمئة منهم في المناطق الأخرى في المحافظة بينما 10 بالمئة توزعوا في المحافظات”.

وأضاف المعمار أن “عدد المدارس في هذا الريف 127مدرسة”، مؤكداً أنه “تمت زيارة الريف بعد استعادة السيطرة عليه للاطلاع على واقع المدارس فيه وتم إعداد كشف تقديري لتأهيل 11 مدرسة بقيمة 134 مليون ليرة”.

وأشار المعمار إلى أنه “تم إغلاق مدارس مؤقتاً في بعض المناطق مثل سراقب”، مضيفاً “تم فتحها بعد عودة الأهالي للمنطقة مباشرة.

وأشار المعمار إلى أن “هناك أربعة معاهد في إدلب وهي التجاري والمصرفي والصناعي وأخيراً معهد التربية الفنية التشكيلية”، مؤكداً أن “المدارس تعمل بشكل منظم حتى إن بعضها نموذجية بطرق التدريس والتزام الطلاب في الدوام وخصوصاً أن الأهالي يلعبون دوراً في استمرار المدارس”.

وفيما يتعلق بطلاب الشهادتين أكد المعمار أنه لا يوجد فكرة لتقديم الامتحانات داخل المحافظة حتى في المناطق التي تمت استعادة السيطرة عليها باعتبار أن هناك مدارس بحاجة إلى تأهيل، كاشفاً عن اجتماع تم عقده مع منظمة اليونيسيف لتقديم التسهيلات للطلاب بتقديم الامتحان في حماة.

وأوضح المعمار أن “الطلاب يحصلون على تعويض الانتقال والإقامة إضافة إلى تجهيز كل ما يحتاجه الطلاب بالتعاون مع اليونيسيف”.

يذكر أن محافظة إدلب خرجت عن سيطرة الدولة السورية وترزح تحت سيطرة تنظيمات إسلامية متشددة وتشكيلة مسلحين “ إخوان على قاعدة والذي منو “ منذ عام ٢٠١٥ .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق