كاسة شاي

غاري أولدمان يتوِّج مسيرته بالأوسكار .. عن “الشرير” الذي تقمص دور “تشرشل”

يشكل فوز غاري أولدمان بجائزة أوسكار أفضل ممثل عن دوره تشرشل في “Darkest Hour” انتصاراً لهذا الممثل المتعدد الأوجه المعتاد على أدوار الشرير والخارج عن القانون أكثر من رجال الدولة الأبطال.

وينخرط الممثل البالغ 59 عاماً كثيراً في التحضير لأدواره، حيث غاص في الكتب والأشرطة المصورة وجلس في كرسي تشرشل ليؤدي دور الزعيم البريطاني في الحرب العالمية الثانية عندما اصبح رئيساً للوزراء في أيار 1940.

وينتهج أولدمان أسلوباً في التمثيل يسمى “Big Acting”، ويعتمد كثيراً على الحضور الجسدي، حيث طوره خصوصاً للمسرح ويستخدمه كثيراً في أدوار الشرير في السينما.

وسبق لأولدمان أن فاز بجائزة غولدن غلوب عن دوره في “داركست آور”، لتأتي جائزة الأوسكار وتعزز سمعته كأحد أكبر الممثلين في المرحلة الراهنة.

وتوجه أولدمان عند تسلمه لجائزته بالتحية “إلى السير وينستون تشرشل الذي كان رفيقاً رائعاً له خلال هذه الرحلة التي لا توصف”.

وتغلب أولدمان في هذه الفئة على تيموثي شالاميه “Call me by your name”، ودانييل داي لويس “Phantom thread”، ودانييل كالوويا “Get Out”، ودينزل واشنطن “Roman J Israel, Esq”.

وسبق لأولدمان أن رشح للفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل العام 2012 عن تأديته دور العميل البريطاني جورج سمايلي في اقتباس لرواية جون لو كاريه “Tinker Tailor Soldier Spy”.

وخلال التحضير لدور تشرشل، قال اولدمان أنه ركز أولاً على الصوت لأنه شعر أنه لا يشبه رجل الدولة الكبير جسدياً.

وقال الممثل لمحطة “سي ان ان” أن “تشرشل أيقونة وأسطورة، متابعاً “رحت اتساءل إن كان من الممكن تجاوز التمثال الرخامي للوصول الى الرجل”.

وجال أولدمان في البرلمان البريطاني وفي منزل تشرشل العائلي وجلس في الكرسي الذي استخدمه في الحرب العالمية الثانية.

ولاحظ وجود آثار على الذراع اليسرى وخدوش على الذراع اليمنى ناجمة عن خاتم رئيس الوزراء، معتبراً انها دليل على الضغط النفسي الذي كان يشعر به تشرشل حيث ضمن أداءه هذه المعلومات.

ولد غاري ليونارد أولدمان في 21 أذار 1958 في نيو كروس، لندن، إنجلترا، وحصل على منحة دراسية إلى كلية روز بروفورد دراما البريطانية، في سيدكوب، كينت، حيث حصل على شهادة بكالوريوس في فنون المسرح في عام 1979.

وقبل الشهرة، كان أولدمان يعمل في خطوط التجميع، وكحمال في أحد المسارح، كما حصل على وظائف متعددة كبيع الأحذية وتقطيع رؤوس الخنازير.

ودرس بعد ذلك في مسرح غرينتش للشباب، فظهر في عدد من المسرحيات في أوائل الثمانينات، بما في ذلك مسرحية”عرس البابا”، وحصل على جائزة “فرينغ تايم أوت” لأفضل موهبة جديدة في العامين 1985-1986 بالإضافة لجائزة مجلة الدراما لجمعية المسرح كأفضل ممثل لعام 1985.

ويعتبر فيلم “Remembrance”، عام 1982، بداية انطلاقة أولدمان، على الرغم من أن دوره الأول، الذي لا ينسى، جاء عندما لعب دور “سيد فيسيوس” في فيلم “Sid and Nancy” عام 1986 حيث حصل على جائزة كأفضل موهبة قادمة، ثم حصل على ترشيح أفضل ممثل في جوائز “البافتا” عن تقمصه لدور الكاتب “جو أورتون” في “Prick Up Your Ears” عام 1987.

و في التسعينات، تمكن أولدمان من جلب سلسلة من الأشرار في العالم الحقيقي و الخيالي إلى شاشة السينما بما في ذلك لي هارفي أوزوالد في ” JFK”، ” Dracula”، دريكسل سبيفي في ” True Romance”، ستانسفيلد في ” Léon: The Professional”، جان-بابتيست إيمانويل زورغ في “The Fifth Element”، وإيفان كورشونوف في ” Air Force One”، كما شهد هذا العقد تقمص أولدمان لدور الموسيقار “بيتهوفن” في ” Immortal Beloved”.

ولعب أولدمان الدور المرموق “سيريوس بلاك” في “Harry Potter and the Prisoner of Azkaban”، مما أعطاه دوراً رئيسياً في واحدة من أشهر السلاسل السينمائية حيث ظهر أيضاً في “Harry Potter and the Goblet of Fire” و”Harry Potter and the Order of the Phoenix”.

وكان لأولدمان ظهور تلفزيوني مميز، عام 2001، حيث لعب دور الممثل ريتشارد كروسبي في حلقتين من موسم المسلسل الشهير “Friends” السابع، إلى جانب شخصية “جوي”، الذي لعب دورها الممثل “مات لي بلانك”، ويظهر في حالة سكر خلال العمل مما كاد أن يكلف “جوي” الغياب عن عرس “مونيكا وتشاندلر”.

كما قدم أولدمان أيضاً الدور الأيقوني للمخبر جيمس جوردون في نسخة الكاتب والمخرج كريستوفر نولان لشخصية “باتمان”، عبر أفلام “Batman Begins”, “The Dark Knight”, و”The Dark Knight Rises”.

وتشارك أولدمان البطولة مع جيم كاري في نسخة 2009 من “Christmas Carol” حيث لعب أولدمان ثلاث أدوار، كما كان له دور البطولة في فيلم ديفيد غوير الخيالي “The Unborn”، الذي صدر في العام نفسه.

في عام 2010، شارك أولدمان في دور البطولة مع دينزل واشنطن في “The Book of Eli”، كما لعب دوراً رئيسياً في”Red Riding Hood”، وتم ترشيحه لجائزة “الآني” لأدائه الصوتي في دور “اللورد شين” في ” Kung Fu Panda 2″.

وفي عام 2014، مثل في فيلم الخيال العلمي ” Dawn of the Planet of the Apes” كما تألق جنباً إلى جنب مع جول كينامان، آبي كورنيش، مايكل كيتون، وصموئيل جاكسون في النسخة الجديدة من “RoboCop”.

في عام 2015، لعب أولدمان رئيس الشرطة في “Child 44” إلى جانب النجم توم هاردي، وكان له دور مساعد في فيلم “Man Down”.

وفي عام 2016، لعب دور رئيس وكالة المخابرات المركزية في “Criminal”، إلى جانب كيفن كوستنر، تومي لي جونز، ريان رينولدز، أليس إيف، وجال غادوت، كما لعب دور البطولة في “The Space Between Us”.

وظهر أولدمان بدور الشرير مجدداً، عام 2017، في “The Hitman’s Bodyguard”، لعب دور البطولة في ” Darkest Hour”، كرئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل الذي مكنه من الفوز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل، جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثل في فيلم درامي، جائزة اختيار النقاد أفضل ممثل، جائزة نقابة ممثلي الشاشة لأفضل ممثل، وجائزة “البافتا” لأفضل ممثل في دور رئيسي.

وسيلعب أولدمان دور البطولة في “Hunter Killer”، مع جيرارد بتلر، ومن المقرر أن يمثل في فيلم عن “إيدوفارد موبريدج” بعنوان ” Flying Horse” في عام 2018.

كما سيلعب بطولة فيلم الرعب “Mary” فيما يبدأ أيضاً بالتحضير لمشروع نيتفليكس الخيال علمي بعنوان “Tau”، وسينضم إلى دور البطولة في فيلم مقتبس عن رواية جون لي كاري “Smiley’s People” .

إلى جانب التمثيل، كان لأولدمان تجربة في الكتابة والإخراج عبر فيلم “Nil by Mouth”، الذي عرض في افتتاح مهرجان كان السينمائي في عام 1997، وفازت بطلته كاثي بورك بجائزة أفضل ممثلة في المهرجان.

ويمتلك أولدمان في رصيده، إلى جانب الأوسكار، 56 جائزة و71 ترشيح آخرين في مهرجانات سينمائية وتلفزيونية، كالغولدن غلوب، جوائز الإيمي، البافتا البريطانية وغيرها.

وحظي أولدمان بثلاثة أطفال، ألفي، من زوجته الأولى الممثلة ليسلي مانفيل، وجوليفر وشارلي من زوجته الثالثة دونيا فيورنتينو وفي عام 2017، تزوج من الكاتبة جيزيل شميدت.

حمزه العاتكي – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق