اخبار العالم

تحت ستار الحملات الخيرية .. “مهرب ألعاب” سوري فنلندي يواجه اتهامات بجرائم تزوير وغسيل اموال

يواجه المدعو الفنلندي من أصل سوري رامي أدهم، و الذي تصدر عناوين الأخبار مؤخراً بعد قيامه بتهريب الألعاب من فنلندا إلى سوريا، اتهامات بـ 19 جرم تتضمن غسيل الأموال والتزوير.

واتهمت محكمة هلسنكي المحلية المدعو أدهم، الذي وصفته بـ”مهرب الألعاب”، بارتكاب جرائم تحت ستار حملة خيرية في سوريا، وفقاً لصحيفة “هلسنغين” اليومية.

وبرزت الاتهامات بحق أدهم، تبعاً لأنشطته داخل المجتمع الفنلندي السوري، من جمع للتبرعات إضافة لأنشطة خيرية ذات صلة في سوريا، حيث كانت الشرطة المحلية بدأت التحقيق في عمليات المجموعة في العام 2016.

ويعتبر المدعو رامي أدهم واحد من أربعة متهمين ينشطون في أعمال المنظمات غير الحكومية، حيث يواجه أحد أولئك الأربعة اتهامات بغسل الأموال، فيما يواجه اثنين منهم تهم متعلقة بتزوير حسابات مالية ومصرفية.

يذكر أن محكمة هلسنكي المحلية حكمت على أدهم، أواخر العام الماضي، بالسجن لمدة خمسة اشهر مع وقف التنفيذ بسبب الاحتيال الضريبي وتعاطي المخدرات وتزوير الحسابات المالية ومحاولات الابتزاز واثنين من الاعتداءات.

وبينت المحكمة أن الجرائم الضريبية تعود إلى الفترة ما بين العامين 2012 و2013، في حين أن الاعتداءات وقعت في العام 2015.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق