موجوعين

وفاة أربعة أشخاص غرقاً بمياه الأمطار في منبج

أفادت مواقع إلكترونية “معارضة” عن وفاة أربعة أشخاص غرقاً في مياه الأمطار شرقي مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

وقالت صحيفة “معارضة” إن “رجُلَين وامرأتين غرقوا في مياه الأمطار، التي شكلت فيضانات في قرية الصافي، شمال شرقي منبج، مساء السبت”.

وكانت قرى وبلدات المنطقة شهدت أمطاراً غزيرة مساء السبت، إلا أنها لم تسفر عن أي أضرار بشرية.

وبحسب تنسيقيات “المعارضة”، فإن الأمطار في ريف حلب الشمالي جرفت خيماً داخل مخيم “المرج” في بلدة احتيملات والمخيمات الحدودية في كروم الزيتون، ما أدى إلى أضرار مادية.

وأوضحت الصحيفة أن “كلاً من علي الحاجي الحسون من قرية الفراجلة، وأختيه، غرقا في الفيضانات، إلى جانب حسين العبد الله وهو نازح من محافظة الرقة”.

وذكرت التنسيقيات أن “طبيعة القرى في تلك المنطقة، وكونها محاصرة بين الجبال، جعلت من الفيضانات تغمر مساحات واسعة بعد سيلان الأمطار من الجبال”.

وكانت الأرصاد الجوية توقعت أن يستمر تأثير المنخفض الجوي البارد والرطب، حتى الاثنين، وأن يبقى الجو غائمًا وماطر، من هبات رياح نشطة، وانخفاض لدرجات الحرارة بحيث تبقى دون معدلاتها بقليل.

وتسبب المنخفض الجوي المسيطر على سوريا بأضرار مادية وبشرية، في مناطق مختلفة من البلاد، وكانت محافظة حلب الأكثر تضرراً.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق