فلاش

مسابقة في كلية الهندسة التطبيقية بحلب “بلا ناجحين”.. ورئيس الجامعة يوضح

انتشر خلال الأيام الأخيرة خبر يتحدث عن عدم نجاح أي متقدم في مسابقة كلية الهندسة التطبيقية بحلب، الأمر الذي سبب ضجة وتساؤلات عن عمل اللجنة الخاصة بالمسابقة، وكيفية عدم نجاح أي متقدم.

وتحدثت مصادر إعلامية أن “عدد المتقدمين للمسابقة المعلن عنها سابقاً هو 17 شخصاً، لم ينجح أي شخص منهم”.

وأضافت المصادر، نقلاً عن احتجاجات المتقدمين، أن “الجامعة لم تقم حتى بإعادة الامتحان للتقدم من جديد له”.

وبالمقابل شرح رئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني لتلفزيون الخبر أن “الخبر الذي تم تداوله خاطئ، ونقل بصياغة مغلوطة سببت حالة الضجة التي لا داعي لها، لأن العديد من الأشخاص تقدموا للمسابقة ونجحوا ويقومون حالياً بمتابعة إجراءات تعيينهم”.

وبين أفيوني أن “خبر عدم نجاح أي متقدم هو ليس بالمسابقة ككل، بل باختصاص واحد في المسابقة لصالح كلية الهندسة التطبيقية، حيث تقدم المشتركون بفحص خاص بهذا الاختصاص ولم ينجح أحد منهم”.

وأضاف “للتوضيح أكثر فإن مسابقة الجامعة تتضمن لنقل كمثال 10 اختصاصات مختلفة مطلوبة، واحدة من تلك الاختصاصات، (محاسب مثلاً)، لم ينجح أي شخص متقدم لها، في حين أن باقي الاختصاصات نجح فيها المشتركون ويتم توظيفهم”.

وتابع رئيس الجامعة: “منه لا يمكن القول أن مسابقة الجامعة بلا ناجحين، بل هي مستمرة ويوجد العديد من الناجحين، إلا أنه لم ينجح أحد في أي من تلك الاختصاصات”.

وعن سبب عدم النجاح، أوضح أفيوني أنه “بسبب عدم تحصيل المشتركين للحدود الدنيا للعلامات المؤهلة لنجاحهم في الفحص، وبالنتيجة تعيينهم”.

يذكر أنه “قانونياً لا يمكن إعادة إقامة فحص في مسابقة، حتى لو لم ينجح بها أحد، وما يتم هو إعادة الإعلان عن مسابقة أخرى، يمكن للمشتركين سابقاً إعادة التقدم لها”، بحسب ما أكده رئيس جامعة حلب.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق