ميداني

“رويترز”: عسكريون روس قتلوا في الاعتداء الامريكي على دير الزور

نقلت وكالة “رويترز” عن زملاء سابقين لمقاتلين روس أنه “على الأقل قتل اثنين من الروس في الاعتداء الأمريكي الأخير على قوات سورية في دير الزور”.

واضاف العسكريون الروس أن “العديد من أصدقائهم العسكريين قتلوا أثناء اشتباك قوات “التحالف” مع قوات موالية للجيش العربي السوري في سوريا”، مبينين أن “اثنين من الروس الذين يقاتلون بشكل غير رسمي مع القوات السورية قتلا في الواقعة التي شهدتها دير الزور في سوريا”.

وبحسب الوكالة، فإن “أحد الزعماء المحليين الروس، واسمه ماكسيم بوجا، أكد أن عسكريين روس قتلوا في تلك الواقعة وأحدهم يدعى فلاديمير لوجينوف، وهو من جيب كالنينيغراد الروسي”.

وقال بوجا أن “القتيل الآخر ويدعى كيريل أنانيف، الذي يوصف بأنه قومي روسي متشدد، قتل هو الآخر بنفس المكان في السابع من شباط”.

كما أكد المتحدث باسم الحزب القومي، ألكسندر أفيرين، أن “أنانيف قتل في قصف في نفس القتال الذي وقع في دير الزور”.

من جهته، صرح “الكرملين” في بيان له إنه “لا يملك أي معلومات عن مواطنين روس قتلوا في سوريا”، مشيرًا إلى أن “معطياته تحدد فقط العسكريين المتواجدين هناك”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت آنذاك إن “فصائل موالية للحكومة كانت تنفذ عمليات استطلاع عندما وقع الاشتباك”، ولم تذكر وجود جنود روس هناك، بحسب ما ذكرت حينها مواقع الكترونية عدة.

وكان “التحالف الدولي”، في 7 شباط، نفذ اعتداءاً على قوات رديفة للجيش العربي السوري، متذرعاً بـ “قيام هذه القوات بهجوم غير مبرر على قوات “قسد”، التي تدعمها، موقعاً شهداء وجرحى.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق