محليات

ضبط ورشة غير مرخّصة لتصنيع الكابلات الكهربائية بأسماء مزورة في ريف دمشق

ضبطت عناصر حماية المستهلك بريف دمشق، ورشة غير مرخّصة تقوم بتصنيع كابلات كهربائية غير آمنة، وتستخدم علامات تجارية، وأسماء لماركات عربية ومحلية وهمية مزوّرة بقصد الغش.

وقامت الوزارة بحسب “سانا” بإغلاق الورشة التي تبلغ مساحتها 250 متراً، وتقع على أوتستراد درعا طريق بيادر نادر باتجاه داريا، حيث تم ختمها بالشمع الأحمر مباشرة، وحجز الكميات الموجودة فيها.

وتمت إحالة صاحب الورشة موجوداً إلى الجهات المختصة لاستكمال التحقيق معه، وتنظيم الضبط التمويني بجرم الغش والتزوير لماركات وطنية وعربية.

وقال الوزير الغربي إن “هذه الورشة تقوم بتصنيع كابلات كهربائية عليها أسماء ماركات وطنية وعربية وهمية ومزورة مثل السورية الحديثة، العالمية، كابلات لبنان، كاركي لكي القامشلي”.

وأكد الوزير الغربي أنه “لن يتم التساهل مع أي منشأة أو ورشة صناعية غير مرخّصة إدارياً، تقوم بتصنيع وإنتاج مواد صناعية أو غذائية بشكل غير قانوني، كون هذه المنتجات ستؤثر سلباً على الصحة وستشكل خطراً على الأفراد والمباني”.

وبيّن الوزير الغربي أنه “سيتم اتخاذ أقصى العقوبات والإجراءات القانونية الواردة في القانون 14 لعام 2015 بحق المخالفين، حيث يتم حالياً تعديل بعض المواد الواردة بالقانون، وخاصة ما يتعلق بعمليات الغش والتزوير والتقليد”.

من جهته، قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بمحافظة ريف دمشق لؤي سالم إن “الورشة غير مرخّصة، وهي عبارة عن مستودع يحتوي على مكنات سحب وتلبيس بلاستيك لعزل الكابلات وينتج أشرطة كهربائية (سحب ومزدوج معزول) وكابلات هاتف”.

وأشار سالم إلى أنه “من بين المواد التي تم ضبطها ربطات وبكرات نحاس غير مصنّعة، وأشرطة كابلات نحاسية مصنّعة بأنواع مختلفة وأكياس حبيبات لصناعة العزل البلاستيكي وماكينات لسحب النحاس وأخرى لتلبيسه”.

يذكر أن “حماية المستهلك بريف دمشق، بالتعاون مع مركز الأمن الجنائي بقدسيا، ضبطت بداية شهر شباط الحالي، ورشة لتصنيع العسل المغشوش ، وتمت مصادرة العبوات الزجاجية الممتلئة والفارغة، ومواد الإنتاج الأولية، و تنظيم الضبط اللازم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق