ميداني

مقتل جنديين تركيين بسقوط طائرتهم في عفرين

أعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، في خطاب له إن “طيارين كانا على متن طائرة هيلوكبتر قتلا بسقوطها في عفرين”.

وأوضح يلدرم، خلال كلمة ألقاها في المؤتمر العام السادس لفرع حزب “العدالة والتنمية” الحاكم ضمن ولاية موغلا التركية، أن “طائرتين توجهتا إلى منطقة عفرين إحداهما سقطت”.

وقال جيش الاحتلال التركي في بيان له أنه “بينما كانت تقوم القوات التركية بعملياتها الجارية في عفرين سقطت إحدى الطائرات من نوع “أتاك” في حوالي الساعة الواحدة متسببة بمقتل عسكريين من الجنود الأتراك”.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، توعد في كلمة له مسقطي الطائرة بـ “دفع الثمن أضعافًا مضاعفة”، متذرعا بأن “في كل معركة لابد من الخسائر”.

من جهتها، أكدت مواقع اعلامية كردية خبر إسقاط طائرة مروحية تابعة للاحتلال التركي من قبل وحدات “قسد” في محيط بلدة راجو شمال غرب عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.

وذكرت المواقع نقلا عن “قوات سوريا الديمقراطية” أنها “تصدت لكافة الهجمات من قبل فصائل “الجيش الحر”، عماد العملية التركية، على محاور جندريس، قرية خليل، محور اعزاز”.

وأشارت “قسد” إلى أن “الغارات الجوية على مناطق عفرين استهدفت الأحياء السكنية في مناطق مختلفة هناك”.

ويواصل جيش الاحتلال التركي، بمساندة من تنظيمات متشددة يمولها تابعة لميليشيا “الجيش الحر”، منذ 20 كانون الثاني الماضي، عدوانه على مدينة عفرين شمالي حلب ضمن ما يسميها عملية “غصن الزيتون”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق