طافشين

لبنان يقرر آلية جديدة لتسجيل المواليد السوريين

أقر مجلس الوزراء اللبناني آلية جديدة لتسجيل المواليد السوريين على الأراضي اللبنانية، الذين بلغوا سنة من عمرهم.
ووفق ما ذكرت وزارة الدولة اللبنانية لشؤون النازحين، فإن “القرار اتخد مساء الأربعاء 8 شباط، ويقضي بإصدار تعميم من قبل وزارة الداخلية والبلديات لتسجل أطفال اللاجئين السوريين المولودين في لبنان منذ 1 كانون الثاني 2011 وحتى الأعوام التي تليها”.

وبحسب القرار، “لم يعد اللاجئون السوريون بحاجة إلى قرار قضائي لتسجيل مواليدهم الذي بلغوا السنة من عمرهم”.
وأحدثت قضية تسجيل المواليد الجدد في لبنان جدلًا في الأوساط الحكومية اللبنانية بعد تفاقم معاناة اللاجئين السوريين والعراقيل التي يواجهونها في تسجيل مواليدهم الجدد، لعدم امتلاكهم إقامات وأوراق رسمية.

وبحسب الأرقام الحكومية، فإن “هناك 260 ألف ولادة سورية في لبنان، وهم غير مسجلين في سوريا أو لبنان وليس لديهم جنسية أي دولة”.

فيما تقدر مفوضية اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، أن 70% من السوريين المقيمين في لبنان انتهت مدة إقامتهم، وبالتالي لا يستطيعون تسجيل أطفالهم حديثي الولادة في دوائر وزارة الداخلية، الأمر الذي قد يحرمهم لاحقًا من الحصول على جنسية.

واستقبل لبنان ما يزيد عن مليون لاجئ سوري، يعيشون في ظل أوضاع معيشية وحياتية سيئة، في ظل عنصرية تظهر ضدهم من البعض، ومنهم مسؤولين يدعون لعودتهم، ويتذمرون من “الأعباء الاقتصادية” التي لا يستطيع لبنان تحملها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق