ميداني

الدفاع الروسية: الطيران الأمريكي قصف قوات حليفة للجيش العربي السوري بدير الزور

قالت وزارة الدفاع الروسية أن “الطيران الأمريكي قصف قوات حليفة للجيش العربي السوري أثناء قيامها بعملية عسكرية ضد إحدى الخلايا النائمة لتنظيم “داعش” في محافظة دير الزور”.

وذكرت الوزارة، بحسب وسائل إعلام، أنه “في الفترة الأخيرة ازداد عدد حالات قصف مواقع القوات الحكومية السورية من قبل مسلحي “داعش” في بعض مناطق محافظة دير الزور”.

وأضافت: “في 7 شباط توجهت أحد فصائل قوات شعبية موالية للقوات الحكومية للقيام بعملية استطلاعية نحو منشأة الإصبع النفطية جنوب شرقي مدينة الصالحية”.

وتابعت: “أثناء تنفيذ المهام تعرضت القوات الشعبية لقصف مفاجئ من مدافع الهاون وراجمات الصواريخ، وبعد ذلك تعرضت لضربة من قبل مروحيات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة”.

وبحسب الوزارة فإن الاستهداف “أسفر عن إصابة 25 من عناصر القوات الموالية للجيش العربي السوري”.

وأشارت الوزارة إلى أن “سبب الحادث هو عدم تنسيق عمليات الاستطلاع للقوات الشعبية السورية مع قيادة مجموعة العمليات الروسية في مدينة الصالحية”.

وأكدت الوزارة أن “القيادة العسكرية الروسية في قاعدة حميميم أجرت اتصالاً مع مقر قوات “التحالف الدولي” في أعقاب الحادثة، وذكر الجانب الأمريكي أن منشأة الإصبع النفطية القريبة من منطقة الحادثة تقع تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من قبلها”.

ونوهت وزارة الدفاع الروسية إلى أن “هذه الحادثة تؤكد مرة أخرى أن الهدف الحقيقي من الوجود العسكري الأمريكي غير الشرعي على أراضي سوريا ليس محاربة تنظيم “داعش”، بل الاستيلاء والسيطرة على المواقع الاقتصادية التي تعود ملكيتها للجمهورية العربية السورية”.

يذكر أن قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، عمدت عدة مرات على استهداف مواقع ومنشآت خدمية وحيوية مهمة في سوريا، بحجة محاربتها “داعش”، في حين أن الهدف الحقيقي الواضح هو تهمد تخريب تلك المنشآت.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق