اقتصاد

رئيس جمعية صاغة حلب: من الممكن أن نقدم طلب اعتذار عن دفع الإنفاق الاستهلاكي في حال بقيت قوة الشراء منخفضة

قال رئيس جمعية الصاغة والمجوهرات عبدو موصللي أنه “من الممكن تقديم طلب اعتذار عن دفع الإنفاق الاستهلاكي لوزارة المالية، في حال بقي وضع الركود في عملية شراء الذهب مستمراً في المدينة”.

ووصف موصللي، خلال حديثه لتلفزيون الخبر، وضع سوق الذهب بـ “السيء جداً، فمنذ بداية العام الحالي وحركة الشراء منخفضة بشكل كبير”.

وبين موصللي أنه “في الوقت الذي كنا نبيع فيه ما يقارب الـ 5 كيلو من الذهب، فإن الكمية انخفضت مع بداية العام إلى حوالي 1 كيلو فقط”.

وأرجع موصللي سبب انخفاض الشراء من المواطنين إلى “العدوان التركي على عفرين وما نتج عنه من حالة خوف من قبل الأهالي الذين يلجؤون لبيع ذهبهم أكثر من الشراء”.

وأضاف “السبب الآخر هو ارتفاع سعر الذهب، وعلاقته بالدولار، الأمر الذي أدى لزيادة حركة البيع عوضاً عن الشراء، وبالنتيجة عدم دخول مردود للصاغة من عمليات بيعهم لذهبهم”.

ولفت موصللي إلى أن “الانفاق الاستهلاكي الذي يدفع لوزارة المالية يتم حوالي كل ستة أشهر، والدفع المستحق من قبل الجمعية هو في الشهر الثالث، وبحال عدم تحسن السوق سنرفع بطلب للوزارة من أجل الاعتذار عن الدفع وتأجيله أو إيجاد صيغة ما لحل الموضوع”.

وأشار موصللي إلى أن “التقلبات في سعر صرف الدولار محلياً لعبت دوراً في التأثير بحركة البيع والاسعار، حيث سجل غرام الذهب عيار ٢١ سعر ١٧٤٠٠ ليرة سورية”.

يذكرأن جمعيات الصاغة الثلاث في سوريا تقوم بدفع حوالي 125 مليون ليرة سورية شهرياً لوزارة المالية كإنفاق استهلاكي، وتدفع الجمعية في حلب حوالي50 مليون منها.

وفا أميري – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق