موجوعين

عمال العتالة والخدمات في الحسكة يطالبون بضرورة شملهم بتعويض العجز و الشيخوخة والوفاة

ركز أعضاء مؤتمر نقابة عمال العتالة والخدمات في الحسكة على ضرورة العمل على شمل عمال العتالة بالعجز و الشيخوخة والوفاة أسوة بالعاملين بالقطاع العام.

ودعا العمال، خلال مؤتمرهم السنوي، إلى “ضرورة العمل لصيغة قانونية تحدد عمل مكتب النقابة مع المؤسسة التي لديها حمل و عتالة، وأن تتمكن النقابة من جعلها جهة اعتبارية وليس بصفة متعهد وعقود بتراضي أو عقود مقاولة”.

كما طالب العمال المؤتمرون بـ “ضرورة العمل مع من يلزم لتثبيت عمال العتالة و التحميل لدى المؤسسة السورية للتجارة، كونهم يتقاضون راتب شهري لعقود وفق نظام (المقاولة)، وهم على رأس عملهم منذ سنوات طويلة، وهم من أصحاب العوائل المحتاجة، وبضرورة شمل عمال العتالة و الخدمات في القانون رقم 17”.

ونوه العمال إلى “ضرورة العمل لجعل المؤسسات العامة التي تبرم معها عقود الحمل و العتالة بدفع مبلغ 17% للتأمينات الاجتماعية، إضافة إلى 5% التي تقوم بدفعها النقابة للتأمينات الاجتماعية إصابة عمل لشمولهم بالعجز و الشيخوخة والوفاة أسوة بالقطاع العام”.

وطالب عمال نقابة العتالة والخدمات بالحسكة بـ “ضرورة العمل من اجل تجهيز مركز حبوب الطواريج بريف القامشلي، من اجل الشراء أثناء الموسم التسويق خلال الحالي 2018، كونه تحت سيطرة الجيش العربي السوري ويخدم المنطقة بالكامل كون مراكز الحسكة خارج السيطرة”.

وأوضح أعضاء مكتب نقابة العتالة و الخدمات في الحسكة أنهم “استطاعوا معالجة عدد من قضايا العمال لدى المؤسسات، وكان أهمها توقيع عقود عمل مع فرع الحسكة لإكثار البذار بزيادة 75 % و عقد مع الحبوب بزيادة 100%”.

كما تم إبرام عقد مع العمران بزيادة 25 % وعقد مع الأعلاف زيادة 80% و عقد مع المطاحن زيادة 25 % و مع المخابز زيادة 40% وعقد مع مؤسسة التجارة الحد الأدنى للأجور الراتب الشهري للعامل 35 ألف.س.

ويتبع مكتب نقابة عمال العتالة و الخدمات في محافظة الحسكة 20 لجنة نقابية، موزعة على كافة التجمعات العمالية في المناطق و النواحي وتضم 8850 عاملاً وعاملة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق