سياسة

“حميد حاج درويش” أقدم السياسيين الأكراد في سوريا يرفض الذهاب إلى “سوتشي” هو و حزبه

أصدر القيادي الكردي المعروف “حميد حاج درويش” سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكُردي في سوريا، بياناً صحفياً قال فيه أن ” عفرين جزءاً عزيزاً من سوريا، وأعلن مقاطعته لمؤتمر سوتشي رداً على تواطؤ الحكومة الروسية في عفرين”، على حد قوله.

وأضاف حاج درويش الذي يعتبر أقدم السياسيين الأكراد في محافظة الحسكة وسوريا “كان الهدف من انعقاد مؤتمر سوتشي كما أُعلِنَ عنه تقريب وجهات النظر، وتوحيد كلمة السوريين في الحكم والمعارضة من أجل الوصول إلى تفاهم يُنهي الأزمة الحالية التي يعيشها الشعب السوري ”

وتابع “لكن الهجوم الغادر على عفرين الجزء العزيز من سوريا من قبل الجيش التركي وبتواطؤ من حكومة روسيا الاتحادية يُفقد المبررات الأساسية لانعقاد هذا المؤتمر، ولأن هذا الهجوم يُعقّد الأزمة في سوريا أكثر فأكثر، ولا يساهم من قريب أو بعيد في حلها، وأن روسيا باتت بتواطئها مع الهجوم مؤيدة لاحتلال جزء عزيز من الأراضي السورية ” .

وأشار حاج درويش إلى أن “الذين تصفهم تركيا بالإرهابيين “وحدات حماية الشعب الكردية” يشهد لهم العالم أجمع أنه كان لهم دور بارز ومشرّف في محاربة الإرهابيين ودحرهم “داعش وجبهة النصرة” وغيرهم الذين كانوا يتخذون من تركيا مقراً لهم ” .

واختتم بإعلانه مقاطعة مؤتمر سوتشي المزمع عقده في الأسبوع المقبل “لهذا فإننا نعلن باسم الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا رفضنا حضور هذا المؤتمر الذي فقد مبررات انعقاده، وفي الوقت ذاته سيبذل حزبنا كل جهدٍ ممكن لإنجاح أي مسعى يصبُّ في عملية حل الأزمة التي تعيشها بلادنا ”

ويعتبر “الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا” من أقدم و أشهر الأحزاب الكردية في محافظة الحسكة و سوريا عامة، و سكرتيره العام “حميد حاج درويش” من أقدم السياسيين الكرد وهو معروف بعلاقته الاجتماعية الواسعة و باتصالاته العلانية من الحكومة السورية و ممثليها، بالإضافة لعلاقته التي تعتبر وسطية بين جميع الأحزاب الكردية الأخرى ومنها “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” الذي تشكل “الوحدات الكردية” جناحه العسكري.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق