محليات

مؤتمر في دمشق حول الهوية الوطنية السورية في ضوء الأزمة

أقام مركز دمشق للدراسات والأبحاث “مداد” خلال يومي 20 و21 كانون الثاني في قاعة أمية بفندق الشيراتون بدمشق، مؤتمراً حول الهوية الوطنية السورية في ضوء الأزمة.

وتوزعت جلسات المؤتمرعلى ست جلسات ثلاث منها لكل يوم، و ناقشت نقاط متعلقة بالهوية الوطنية من حيث إشكاليات تعريفها، تحديات بنائها، تجلياتها، علاقتها بالتربية والتعليم وارتباطها الوثيق بهما، وصولا إلى مساراتها.

وقال هامس زريق مدير عام مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد” لتلفزيون الخبر إن “هدف المؤتمر إطلاق شرارة البحث في موضوع الهوية الوطنية السورية”، مؤكداً أنه “ليست من ضمن مهام المؤتمر أي عملية تحديد للهوية لأن هذه المسألة تستدعي قرارات سياسية وعمل شعبوي”.

وأضاف زريق “هذا الموضوع لم يسبق لأحد أن طرحه في سوريا، فنحن لا نفترض أي هوية سورية، بل نتحدث عن مُرَكّب الهوية الوطنية، لاسيما أنه تم تحريك الهويات تحت الوطنية ، وكانت الهوية الوطنية أهم استهدافات هذه الأزمة”

وأردف زريق “الهوية الوطنية لم يُعمل عليها على الإطلاق بالنسبة للمفكرين ورواد البحث، نحن فقط نفتح الموضوع على طاولة النقاش بكل أبعاده وتجلياته ونحاول أن نفسر فيه”.

وأشار إلى أنه تم “اختيار محاور البحث من خلال إعلان عن استكتاب وضعت فيه مجموعة من المحاور كمقترحات، وأرسل المشاركون عدة أوراق حول بعض المحاور لأنه من غير الممكن تغطية كافة المحاور في مؤتمر واحد، وتم قبول الأوراق من خلال هيئة علمية”.

وأوضح زريق أن “المشاركين في نقاشات المؤتمر وجلساته تم اختيارهم على أساس أكاديمي وهم في أكثرهم أساتذة جامعات ومفكرين ومثقفين”، لافتاً إلى أنه “سوف يتم الاستمرار بهذا البحث وهو يحتاج لجهود طويلة”.

وتمثل الهوية الوطنية في سوريا تحدياً مركباً نظراً لكثرة العناصر المكونة للمجتمع السوري، واختلافها وتمايزها، إضافة إلى تداعيات الأزمة التي تشهدها سوريا، حيث واجهت وتواجه الهوية السورية مخاطر وتحديات غير مسبوقة.

وحاول الكثيرون منذ بداية الحرب في سوريا استخدام موضوع الهويات لخلق الخلافات وتأجيجها وتوسيع الهوة لتحقيق أهداف تتعارض مع مصالح سوريا الدولة والشعب.

يذكر أن مركز “مداد” هو مؤسسة بحثية مستقلة، بدأت العمل في بداية عام 2016، وهدفها الأساسي إقامةالأبحاث السياسية والاجتماعية والاقتصادية، و تقوم بعض دراساته على الإحصائيات ومنها الدراسات التي يجريها مجموعة من الباحثين، وفق ما أكد مدير المركز.

روان السيد – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق