محليات

اجتماع لقوى معارضة سورية في دمشق لدعم مؤتمر سوتشي

اجتمعت عدة قوى معارضة سورية في دمشق، لتوضيح موقفها من مؤتمر سوتشي المزمع عقده في روسيا نهاية الشهر الحالي.

واتفق المجتمعون على اختيار لجنة تحضيرية من 6 أشخاص مهمتها العمل على إعداد ورقة تفاهم تتضمن نقاط مشتركة بخصوص المؤتمر.

كما اتفق المجتمعون على الدعوة إلى لقاء تشاوري موسع في دمشق، لقوى ومنظمات وأحزاب أخرى، في سبيل الوصول لحل سياسي في سوريا.

ومن ضمن المحاور التي أكد عليها المجتمعون إدانة العملية العسكرية التركية على مدينة عفرين في ريف حلب، ووصفها المجتمعون بالعدوان الارهابي، كما أدان المجتمعون التدخل الامريكي في الشؤون السورية.

ولفتت رئيس حزب الشباب للبناء و التغيير، بروين ابراهيم، في تصريح لتلفزيون الخبر ، إلى أن مؤتمر سوتشي هو مكمل للاجتماعات السابقة في جنيف واستانا، موضحة أن سوتشي هو مسار ثالث يكمل سابقيه وليس جزءا من أي مسار.

وقال أحد ممثلي المجتمع المدني، محمد جلبوط، لتلفزيون الخبر “ندعم مؤتمر سوتشي دعماً مطلقاً وصولاً لمؤتمر حوار شامل على الأراضي السورية يحدد مستقبل سوريا”، مشيرا إلى أن “ورقة التفاهم سيشارك في وضعها خبراء قانونيون”.

واجمع الحاضرون على ضرورة عدم استبعاد أي مكون سوري من مؤتمر سوتشي، إشارة إلى المكون الكردي، مؤكدين أن حزب “الاتحاد الديموقراطي” المسيطر على مناطق “الإدارة الذاتية” لا يمثل أكراد سوريا كلهم.

وحضر الاجتماع عدة أحزاب معارضة، هي حزب الشعب وحزب التضامن وحزب الشباب للبناء و التغيير، بالإضافة لممثلين عن منظمات وجمعيات المجتمع المدني.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق