علوم وتكنولوجيا

برامج خبيثة تسرق رسائل “واتساب” بسرية تامة

اكتشف باحثون في أمن الإنترنت برامج تجسس متقدمة وقادرة على سرقة رسائل برنامج “واتسآب” من المستخدمين المستهدفين.

ويمكن لهذه البرامج إجراء عمليات التجسس على نطاق واسع، وإجبار هواتف المستخدمين على تسجيل الصوت والفيديو والتقاط الصور، وكذلك سرقة الرسائل النصية وسجلات المكالمات، وذلك دون إثارة الشكوك، وفقاً للباحثين.

وأطلق على برامج التجسس المتقدمة اسم “Skygofree”، ولكنها غير مرتبطة بـ Sky أو أي من منتجاتها، كما لا تؤثر على خدمة Sky Go.

وبحسب مختبر “Kaspersky” هذه البرامج مزروعة في الهواتف الأكثر تقدماً، التي لا يوجد لها مثيل، حيث تتضمن عدداً من الميزات المتقدمة والفريدة، التي تمنح القراصنة إمكانية التحكم الكامل بالأجهزة المستهدفة عن بعد”.

وتتمثل إحدى الميزات الأكثر أهمية، في القدرة على سرقة رسائل “واتساب”، من خلال الاستفادة من ميزة “Accessibility Services، على أجهزة أندرويد، للحصول على المعلومات مباشرة من العناصر المعروضة على الشاشة.

وبحسب مختبر Kaspersky “عند استلام أمر محدد، يمكن لبرامج التجسس تحميل أشياء خاصة للاستيلاء على معلومات حساسة من التطبيقات الخارجية، كما يوجد عناصر تستهدف واتساب بشكل خاص”.

ويمكن لـ “Skygofree” التنصت على المحادثات المحيطة والضوضاء، عندما يدخل الهاتف المستهدف موقعاً محدداً عبر تفعيل الميكرفون وإرغامه على التسجيل، وهي ميزة لم يسبق رؤيتها، وفقاً للباحثين.

كما وجد المختصون 48 من الأوامر المختلفة، التي يمكن تنفيذها من قبل القراصنة، ويقولون إن “البرامج الخبيثة كانت نشطة منذ عام 2014، وأن الحملة ما تزال جارية، حيث نجحت في استهداف عدة ضحايا” جميعهم في إيطاليا، وخاصة مستخدمي “أندرويد”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق