اخبار العالم

الأتراك: الأمريكان قالوا لنا لا تصدقوا الأخبار حول تشكيل قوات الحدود الكردية

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن وزير الدفاع الأمريكي”جيمس ماتيس” طلب منهم عدم تصديق الأنباء المتداولة حول قيام “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا بتدريب قوات كردية جديدة لحماية الحدود.

في حين أن “التحالف الدولي” بقيادة أمريكا أعلن بنفسه بأنهم يعملون على تدريب قوات لحماية الحدود مع تركيا و مع العراق وعلى طول نهر الفرات بقيادة قوات “قسد” بجيش قوامه ( 30 ألف مقاتل مخضرم ).

وحذر أوغلو، نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، من أن تشكيل القوة الأمنية الحدودية ” من شأنه إلحاق الضرر بالعلاقات التركية الأمريكية بشكل لا رجعة فيه”، بحسب تعبيره.

ونبه جاويش أوغلو في تصريحات صحفية أدلى بها، عقب لقاء جمعه مساء الثلاثاء بتيلرسون، على هامش أعمال الاجتماع الوزاري الدولي حول الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، في مدينة فانكوفر الكندية، إلى خطورة القوة الأمنية الحدودية التي تخطط واشنطن لتشكيلها شمال سوريا بالتعاون مع “قوات سوريا الديمقراطية”.

وأوضح أن هناك مشكلتان رئيسيتان تلحقان الضرر بالعلاقات الثنائية، وهما “دعم الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب الكردية ”، و”رفض واشنطن تسليم فتح الله غولن زعيم منظمة (غولن) الإرهابية لأنقرة.

وذكر جاويش أوغلو أن وزير الدفاع الأمريكي “طلب منا عدم تصديق الأخبار التي تنشر (بخصوص تكوين جيش جديد شمال سوريا)، وشدد على أنه يتابع الأمر بنفسه، وسيبقى على اتصال معنا”.

هذا وكان المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد ريان ديلون، صرح الأحد الماضي، أن واشنطن بصدد تشكيل “قوة أمنية حدودية” شمال سوريا قوامها 30 ألف مقاتل، بالتعاون مع “قوات سوريا الديمقراطية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق