علوم وتكنولوجيا

“تويتر” تعيد توثيق الحسابات “من تحت لتحت”

قرر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إعادة العمل بنظام توثيق حسابات المستخدمين بعد إيقافها مدة شهرين تقريبًا، من دون الاعلان رسميا عن ذلك.

ونشرت مجلة “Fast company” الإلكترونية، أنها “رصدت حسابات عدة حصلت على العلامة الزرقاء خلال الايام القليلة الماضية، ومن بينها حساب مايكل وولف صاحب كتاب “النار والغضب” الذي تناول فيه قصة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والبيت الأبيض”.

وأوضحت المجلة أن “حساب وولف لم يكن موثقًا بالعلامة الزرقاء، قبل 3 كانون الثاني الجاري”، مشيرة إلى أن “أحد محرريها وثق حسابه بعد طلب قدمه قبل أشهر”.

وكانت خدمة المراسلة الفورية “تويتر” أوقفت، في تشرين الثاني الماضي، توثيق حسابات مستخدميها بالعلامة الزرقاء، بشكل مؤقت، بسبب إساءة بعض الأشخاص استخدام فكرة توثيق الحسابات، بحسب “تويتر”.

وبما أن الشركة لم تعلن رسميًا عن إعادة توثيق الحسابات، كما فعلت حين أوقفتها، فهذا يعني أنها بدأت بشكل أو بآخر بإعادة عملية التوثيق، أو على الأقل الاطلاع على الطلبات الموجودة لديها.

وشرحت “تويتر” المقصود من التحقق حينها، موضحة “هدفنا التحقق من الهوية والتوجه لكل شخص، ولكن البعض فسره على أنه تبنّ من قبلنا أو تحديد أهمية لشخص مقابل آخر”.

وأضافت الشركة “نحن ندرك أننا خلقنا ارباكاً ونحتاج إلى حله، ولهذا أوقفنا جميع عمليات التحقق العامة وسننشر تقريرًا بهذا الخصوص قريبًا”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق