ميداني

الجيش العربي السوري يستعيد بعض النقاط في ريف ادلب ويتقدم على حساب “داعش” بريف حماه

تتواصل الاشتباكات متفاوتة العنف بين الجيش العربي السوري والقوات الرديفة من جهة، و”جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها من جهة اخرى، في محاولة من القوات السورية استعادة ما خسرته على الايام الماضية في المنطقة.

وأكد مصدر ميداني لتلفزيون الخبر أن “القوات السورية استعادت السيطرة على “تل مرق” و “السلومية” و “شم الهوا” بريف ادلب الجنوبي الشرقي، وتدور معارك عنيفة مع المسلحين داخل قرية عطشان بغية استعادتها”.

واضاف المصدر أن “القوات السورية تخوض معارك منذ مساء الأحد على محور قريتي “ام سناسل – ام خان” في ريف حلب الجنوبي الشرقي، ضد “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها”.

وأوضح المصدر أن “المسافة التي تفصلهم عن قوات الجيش العربي السوري المتواجدة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، عند محور قريتي “أبو جورة _البويدر” بالقرب من مطار أبو الضهور العسكري، بحدود 7 كلم للالتقاء ببعضهما”.

وتابع المصدر “وبالتالي يحاصر الجيش المسلحين في جيب تبلغ مساحته قرابة من 1150 كلم مربع، يمتد من جنوب شرق خناصر في ريف حلب، إلى غرب سنجار في ريف إدلب، وصولا لشمال السعن بريف حماه”.

تجدر الاشارة إلى أن الجيب تسيطر على أكثر من ثلثيه “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها، والقسم المتبقي يخضع لسيطرة مجموعات من “داعش”.

وفي محور أخر، أشار المصدر إلى أن “القوات تابعت عملياتها في ريف حماه الشمالي الشرقي، وبسطت سيطرتها على قرية حجيلة وتلة مشرفة غرب قرية الزنكاحية، وقرية التفاحة والتلال المطلة على قرى السكري وابوكهف وعنيق باجرة، بعد مواجهات مع مجموعات “داعش” المنتشرة في المنطقة”.

من جانبه، اعترف تنظيم “جيش النخبة” بمقتل 3 من مسؤوليه العسكريين بنيران الجيش العربي السوري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وهم : علي ممدوح خليل مسؤول “لواء جند الحرمين ” – إياد أبو حمزة – عبد الكريم أبو أحمد.

وأقر ايضا تنظيم “جيش البادية”، التابع لتنظيم “القاعدة”، بمقتل 3 من مسلّحيه بنيران الجيش السوري بريف إدلب الجنوبي الشرقي، والقتلى هم : أبو مصعب الأنصاري- أبو معاذ الخالدي – أبو البراء الخالدي.

كما اعترف تنظيم “جيش العزة” بإصابة أحد المسؤولين العسكريين في صفوفه المدعو محمد معراتي والملقب “أبو عبد الجبار الضبع” بنيران الجيش العربي السوري بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

فراس عمورة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق