موجوعين

مهجرو الريف الشرقي من دير الزور إلى بيوتهم بدءاً من الثلاثاء

أكدت لجنة إعادة المهجرين بدير الزور “إنجاز الجهات المختصة واللجان الفنية والهندسية أعمالها في تطهير الريف الشرقي من الألغام والمفخخات، والكشف عن منازل المواطنين، ومدى صلاحياتها للسكن، بعد التدمير والتخريب التي طالها نتيجة جرائم تنظيم “داعش”.

ولفت محافظ ديرالزور محمد ابراهيم سمره، بحسب “سانا”، إلى أنه “بدءاً من يوم الثلاثاء القادم سيبدأ أهالي الريف الشرقي بالعودة إلى منازلهم وقراهم، سواء المقيمون في مراكز الإقامة المؤقتة أو القاطنون في محافظات أخرى”.

وأوضح السمرة أن “المحافظة، بالتعاون مع الجهات المختصة، ستقوم بفتح معبر نهري لاستقبال الأهالي القادمين من الضفة الشرقية لنهر الفرات”.

وأشار المحافظ إلى أنه “تم تجهيز جميع المرافق الأساسية، من مياه واتصالات ومدارس ومراكز صحية ومخابز ووحدات شرطية، لاستقبال الأهالي وتقديم ما يحتاجونه”، مؤكداً أن “اللجنة بحالة انعقاد دائم لحين عودة كامل أهالي ريف ديرالزور الشرقي إلى مدنهم وقراهم”.

يذكر أنه منذ إعادة الجيش العربي السوري، بالتعاون مع القوات الحليفة، الأمن والاستقرار في حوض نهر الفرات مطلع الشهر الماضي بدأت ورشات الصيانة بإعادة تأهيل وترميم المنشآت والبنى التحتية والخدمية من مدارس وشبكات هاتف ومياه حيث تمت إعادة الخدمات الهاتفية إلى مدينتي البوكمال والميادين بالتوازي مع إعادة تفعيل الوحدات الشرطية فيهما.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق