ميداني

“الفخار عم يكسر بعضه” .. مجهولون يسرقون مستودعات ذخيرة ل”تحرير الشام” بعد قتل حراسها بأسلحة كاتمة

قالت مصادر محلّية في ريف إدلب إنّ “مستودعات ذخيرة ل”جبهة النصرة” أو ما يسمى “هيئة تحرير الشام” في جبل الزواية جنوب إدلب تم إفراغها من قبل مجهولين بشكل كامل”.

وأشارت المصادر، بحسب وسائل إعلام، إلى أن “المستودعات التي تم إفراغها موجودة في قرى المغارة والموزرة واحسم بجبل الزاوية جنوب إدلب، حيث تعرّضت لهجوم بأسلحة كاتمة للصوت بعد منتصف الليل، وقتل الحرس المكلّفين بحراستها، ومن ثم إفراغها بشكل كامل”.

وأضافت المصادر “المستودعات تحوي كمّيات كبيرة من الذخائر والقذائف والصواريخ، وتم نقلها إلى جهة مجهولة، حيث قامت “جبهة النصرة” باقتحام المنازل وتعذيب بعض سكانها في محاولة لمعرفة الجهة التي سرقت مستودعاتهم، ومن ثم قامت بنشر دوريات تقوم بجولة في جبل الزاوية”.

واتهم ناشطون تابعون “للنصرة” حركة “أحرار الشام” بإرسال مجموعات تتبع لها من أبناء المنطقة لتنفيذ عملية إخلاء مستودعات الذخيرة التابعة “لجبهة النصرة”، انتقاماً لمقاتليها الذين لم تخرجهم الأخيرة من سجونها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق