ميداني

الدفاع الروسية: إحباط هجوم إرهابي بطائرات دون طيار على مطار حميميم و طرطوس..”أحرار الشام” خلف الهجوم

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إحباط دفاعاتها الجوية لمحاولة هجوم إرهابي على مطار حميميم ونقطة دعم القوات البحرية الروسية في طرطوس عبر 13 طائرة دون طيار.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن “وسائط الدفاع الجوي الروسية رصدت في السابع من كانون الثاني الجاري، وعلى مسافة بعيدة عن حميميم 13 هدفاً جوياً مجهول الهوية”.

وأضافت، وفقاً لموقع (RT) “كانت الأهداف تقترب من أجواء المواقع الروسية في مطار حميميم ونقطة دعم القوات البحرية الروسية في طرطوس وقامت باستهدافها”.

وأشارت الوزارة إلى أن “الهجوم لم يسفر عن سقوط خسائر بشرية أو مادية”، مبينة أن “الهجوم على المنشآت العسكرية الروسية في سوريا يظهر أن الإرهابيين لديهم التقنيات اللازمة لارتكاب اعتداءات إرهابية باستخدام طائرات دون طيار القاذفة في أي بلد”.

وكانت الدفاع الروسية أعلنت الخميس الفائت تعرض مطار حميميم لقصف مفاجئ بقذائف هاون نفذته مجموعة مسلحة أدى إلى مقتل اثنين من العسكريين الروس ونفت حينها ما تناقلته وسائل إعلام حول تدمير طائرات في المطار.

هذا وأفادت صحيفة “كوميرسانت” أن جماعة “أحرار الشام” الإرهابية تقف خلف الهجوم على القاعدتين العسكريتين الروسيتين في سوريا، حيث نقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية خاصة بها أن “العسكريين الروس تمكنوا من فك تشفير تلك الطائرات و السيطرة عليها وإسقاطها سالمة”.

ويقول العسكريون الروس إنه من “المستحيل تجميع الطائرات من دون طيار دون مساعدة مختصين ” من أصحاب الخبرة في تكنولوجيات الدرونات المصنعة على شكل طائرات من دون طيار تعمل باستخدام نظام GPS”.

وذكرت الصحيفة أنه “لم يعلن أي طرف حتى الآن مسؤوليته عن الهجوم، ولكن بعد دراسة الدرونات وصل الخبراء العسكريون إلى استنتاج يفيد بأنه تم استخدام صواعق أجنبية الصنع خلال تحضير العبوات المتفجرة المركبة على الدرونات”.

وكانت الدفاع الروسية أعلنت الخميس الفائت تعرض مطار حميميم لقصف مفاجئ بقذائف هاون نفذته مجموعة مسلحة أدى إلى مقتل اثنين من العسكريين الروس ونفت حينها ما تناقلته وسائل إعلام حول تدمير طائرات في المطار.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق