فلاش

صحة الحسكة تغلق صيدليات غير مرخصة وتصادر أدوية مهربة

أغلقت مديرية الصحة في محافظة الحسكة عشر صيدليات غير مرخصة في منطقة القامشلي و ريفها نتيجة عمل الصيادلة فيها بدون موافقة على مزاولة المهنة، كما تم سحب عدد من الأصناف الدوائية غير النظامية من الصيدليات بمدينة الحسكة.

وقال مدير صحة الحسكة الدكتور محمد رشاد خلف لتلفزيون الخبر إنه “خلال جولات الرقابة الدوائية والصحية المستمرة في مناطق محافظة الحسكة، قمنا بإغلاق عشرة محال خاصة تعمل كصيدليات، ثمانية منها بدون ترخيص، في مدينة القامشلي و اثنتين أخريتين في ريفها”.

و أضاف خلف “دوريات الرقابة الصحية قامت بإغلاق صيدلية أخرى في قرية الخمائل جنوب الحسكة والتي تعمل هي الأخرى بدون أي ترخيص، كما قمنا باقتراح إغلاق الصيدلية العمالية في مدينة الحسكة لمدة 15 يوماً وذلك نتيجة بيعها أدوية مهربة”.

وتابع مدير صحة الحسكة “المديرية أوقفت إذن الفتح للصيدلية التابعة لنقابة المعلمين في مدينة عامودا شمال الحسكة نتيجة إغلاقها المتواصل منذ ستة أشهر، وهو بما يعتبر مخالفة للأنظمة و القوانين ” .

وأشار خلف إلى أن “مديرية صحة الحسكة، قامت بسحب 25 صنفاً دوائياً من الصيدليات في مدينة الحسكة نتيجة عدم تطابقها مع المواصفات، أو لأنها من الأصناف التي يمنع بيعها من قبل وزارة الصحة و تأخذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين”.

من جهة أخرى أوضح الدكتور خلف أنه “استجابة للمطالب الشعبية التي نشرها تلفزيون الخبر تم افتتاح عيادة لمعالجة مرض اللاشمانيا في المركز الصحي بحي غويران في مدينة الحسكة، بعد تدريب كادر مختص للمعالجة وتزويد المركز بكافة مستلزمات معالجة مرض اللاشمانيا”.

كما طالب مدير صحة الحسكة عبر تلفزيون الخبر “من جميع المواطنين في محافظة الحسكة تقديم شكوى مكتوبة للمديرية عن أي مخالفة، وخاصةً البيع بسعر زائد من قبل الصيدليات في المحافظة لاتخاذ الإجراءات القانونية الفورية بحق المخالفين”.

و يعاني المواطنون في محافظة الحسكة في السنوات الأخيرة العديد من الصعوبات، مرة من انقطاع الأدوية وفقدان أصناف عديدة منها ، ومرة أخرى من غلاء أسعارها و التحكم في الأسعار و احتكار الأدوية، وتارة أخرى من انتشار الصيدليات المخالفة، إضافة لانتشار الأدوية المهربة من العراق و تركيا.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق