فلاش

من سوق “التلل” ليلاً إلى محطة “سليمان الحلبي” صباحاً الوفد الحكومي يواصل جولاته الاستطلاعية في حلب

انتهت تقريباً الإعلانات الحكومية الرسمية عن القرارات الجديدة التي جاء بها الوفد الحكومي إلى مدينة حلب، لتستمر الجولات الميدانية للوفد على عدد من المناطق الشعبية في المدينة، حيث زار رئيس الوفد المهندس عماد خميس، مساء يوم الأحد، سوق التلل الذي يعتبر واحداُ من أهم أسواق المدينة التجارية.

وكان سوق التلل توقف عن العمل لعدة سنوات، بسبب القذائف التي كانت تطاله من قبل المسلحين المتشددين المتواجدين في المدينة القديمة بمحيطه، ليعود السوق للعمل بشكل كثيف بعد تحرير المدينة كاملةً.

والتقى رئيس المجلس بعدد من المواطنين في السوق، ليقوم بجولة فيه مطلعاً على البضائع المعروضة والحركة الشرائية في السوق.

وتوجه رئيس المجلس، صباح الإثنين، إلى محطة سليمان الحلبي لضخ المياه التي تم إعادة تأهيلها وعودتها للعمل.

وبين خميس أن “قيمة الإنفاق على المشاريع المائية التي نفذت في حلب عام 2017 بلغت حوالي 8 مليار”، كاشفاً أن “هناك جملة من المشاريع المائية التي يتم تنفيذها حالياً لتحسين الواقع المائي من تركيب مضخات جديدة وإصلاح مولدات”.

وكان الوفد الوزاري زار أيضاً معمل إنتاج الكابلات في حلب للقطاع العام والذي عاد للخدمة بعد توقفه عن العمل لمدة ثلاث سنوات، بالإضافة لزيارة معمل النيرب ﻹنتاج زيوت بذور القطن.

وقدم الوفد الحكومي أيضاً، خلال زيارتهم لكنيستي السيدة العذراء للأرمن الأرثوذوكس وكنيسة بيت إيل للأرمن البروتستانت، التهاني للطائفة الأرمنية الأرثوذكسية بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

يذكر أن الزيارة الحكومية لمدينة حلب التي تضمنت 16 وزيراً، تدخل يومها الثالث، حيث التقى الوفد خلالها العديد من أصحاب الفعاليات التجارية والصناعية، لدراسة خطة إعادة النهوض بواقع حلب الاقتصادي بعد عام على تحريرها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق