سياسة

من باب التريث .. منصة القاهرة ترفض دعوة 1700 شخص إلى سوتشي

أكد عضو “هيئة التفاوض” و”منصة القاهرة” للمعارضة منير درويش أن “الموقف النهائي من المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري المزمع عقده في مدينة سوتشي سيتحدد خلال اجتماع قريب لها بعد مناقشة جدول الأعمال وآلية المؤتمر”، مرجحاً أن “تطلب تحسين شروط المؤتمر “من قبيل تشكيل لجان بدل الاجتماع العام”.

واعتبر درويش أن “المشاركة في المؤتمر تتوقف على جدول الأعمال والقضايا التي سيتم بحثها وآلية النقاش في سوتشي، وما العلاقة بين سوتشي و2254 ، وكل هذا له أهمية في تحديد الموقف”.

وأضاف، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، “لا أحد يعلم حتى الآن ما الذي سيسفر عنه سوتشي ومن الممكن أن يؤدي لنتائج مهمة كما أنه من الممكن ألا يخرج بنتائج”.

و قال درويش “نحن متريثون حتى تأتينا الدعوة الرسمية” موضحاً أن “الموقف النهائي سيتحدد باجتماع هيئة التفاوض وبناء عليه سيتم اتخاذ القرار”.

وأشار درويش إلى أن “الهيئة” لم تتحدث عن مقاطعة والروس لم يطرحوا أي شيء رسمي، إنما هناك تصريحات، وربما نطلب تحسين شروط أو تغيير بعض الشروط حتى نشارك”.

وانتقد درويش ما رُشِحَ من أنباء تحدثت بأن المؤتمر سيشارك فيه حوالي 1700 من السوريين، وقال “لا نعرف كيف سيتتم إدارة المؤتمر”.

وتساءل “كيف سيجتمع 1700 شخص ليوم أو يومين ويناقشوا قضية محددة أو معينة؟ مضيفاً “سيكون ثمة صعوبة لأي أحد يريد طرح وجهة نظر في هذا الموضوع، ويمكن طلب تحسين شروط من قبيل تشكيل لجان في المؤتمر بدل الاجتماع العام”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق