سياسة

المعلم يدعو الوفد البرلماني البرازيلي لنقل حقيقة ما يجري في سوريا إلى الرأي العام البرازيلي

دعا وزير الخارجية والمغتربين ونائب رئيس مجلس الوزراء وليد المعلم الوفد البرلماني البرازيلي الذي يرأسه ارليندو شيناليا إلى “نقل حقيقة ما يجري في سوريا من جرائم ارتكبتها التنظيمات والمجموعات الإرهابية المدعومة من قوى إقليمية ودولية على مدى السنوات السبع الماضية إلى الرأي العام البرازيلي”.

من جهته، أكد النائب شيناليا أن “الهدف من زيارة الوفد توطيد العلاقات السياسية والبرلمانية بين البلدين الصديقين والتي يعززها وجود جالية كبيرة من العرب المغتربين في البرازيل والاطلاع على حقيقة الأوضاع في سوريا في ظل الحرب الإرهابية التي شنت عليها لنقل ذلك إلى الرأي العام والشعب البرازيلي الذي يتعاطف ويتضامن مع الشعب السوري”

وأشار أعضاء الوفد، وفق وكالة “سانا”، إلى أن “توطيد العلاقات الدبلوماسية بين سوريا والبرازيل من شأنه تعزيز التعاون على مختلف الصعد الرسمية والشعبية ولا سيما خلال المرحلة المقبلة التي تشهد بداية تعافي سوريا ونهوضها من جديد”

يذكر أن الوفد سيبحث في زيارته إعادة افتتاح السفارة البرازيلية في سوريا، حيث لا تخفى على أحد العلاقات الوطيدة والتعاون المشترك عبر التاريخ بين البلدين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق