كاسة شاي

قبيلة في الهند تخطف الرجال وتزوجهم لبناتها بالغصب

تشتهر قبيلة “باكدا شادي” التي تنتشر في الهند، بعادة غريبة وهي خطف الرجال وتزويجهم لبنات من أفراد قبيلتها بالإكراه والغصب.

وفي جديدها، أقدمت القبيلة الهندية على اختطاف مهندس يدعى فينود كومار، وتزويجه بالإكراه من فتاة مجهولة، وذلك تحت تهديد السلاح في ولاية بيهار الهندية.

وظهر كومار في مقطع الفيديو، يبكي ويتوسل لإطلاق سراحه، في حين يرد عليه أحد أفراد القبيلة “هل ستُشنق، نحن نحتفل بحفل زفافك، لماذا أنت قلق، وتضع في رأسك جبلًا من الهموم؟”.

وتم حجز الشاب، 29 عاما، داخل غرفة بعد إتمام مراسم الزواج، ليستغيث بشقيقه لمساعدته وإبلاغ الشرطة بالحادث، وذلك بحسب ما ذكرت “مترو” البريطانية، نقلا عن وسائل اعلام هندية.

وكشف كومار تفاصيل الحادث، حيث أفاد أنه “وافق على مُقابلة رجل كان يعتقد أنه صديقه، وبينما كانا يحضران حفل زفاف، انضم إليهما رجال آخرون، وخطفوه تحت تهدد السلاح، وعند وصوله إلى موطن قبيلة “باكدا شادي”، أشار إليه أحد أفرادها بالمسدس، وأمره بالزواج من الفتاة”.

والطريف كان رد فعل الشرطة الهندية، التي طالبت بتسوية القضية بين العائلتين، موضحةً أن “اختطاف قبيلة “باكدا شادي” للرجل، يُعد مرضا اجتماعيا وليس جريمة، وبالتالي ليس من شأنها التدخل فيه”.

وتعرف قبيلة “باكدا شادي” في الهند، باختطاف الرجال، حتى يزوجهم الآباء لبناتهم، وذلك ليأسهم في العثور على شركاء ذكور لهن، بسبب قلة الرجال في المنطقة التي يعيشون فيها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق