فلاش

16 وزيراً في حلب

بدأ وفد حكومي مؤلف من 16 وزيراً زيارته إلى محافظة حلب، ليصل مساء الجمعة، برئاسة رئيس المجلس المهندس عماد خميس، وذلك لرسم خارطة اقتصادية لجميع القطاعات ودعم الواقع الخدمي بما يلبي متطلبات أهالي المدينة، بعد عام على تحريرها.

وقال رئيس المجلس عماد خميس، خلال اجتماع الوفد الافتتاحي مع اللجنة المشكلة لإعادة تقييم المخطط التنظيمي العام لمدينة حلب إن “المخطط العمراني التنظيمي لحلب والتخطيط العمراني والسكاني فيها وتطورها عمرانياً هو بداية عمل هذه الزيارة”.

وأوضح خميس أن “زيارة الوفد مستمرة لعدة أيام، من أجل الوقوف على واقع كل مكونات التنمية الشاملة في محافظة حلب”.

وعرضت اللجنة المشكلة لإعادة تقييم المخطط التنظيمي العام لمدينة حلب “الرؤية الجديدة لحلب عمرانياُ بما يتناسب مع آلية التنمية القطاعية اقتصادياً وسياحياً وخدمياً وعمرانياً”.

وتتضمن زيارة الوفد عدة جولات ميدانية على المدينة الصناعية بالشيخ نجار والمناطق الصناعية وعدد من مشاريع الري وصوامع الحبوب ومشاريع السكن الشبابي ومنشآت القطاع العام والخاص التي عادت للعمل والإنتاج”.

ويعقد الوفد سلسلة اجتماعات مع الصناعيين والتجار لبحث الواقع الاقتصادي وسبل النهوض به وتأمين مستلزمات الإنتاج إلى جانب اجتماعات خدمية وتنموية وبحث المخطط التنظيمي الجديد لمدينة حلب.

ويضم الوفد الحكومي وزراء الأشغال العامة والإسكان والصحة والاقتصاد والتجارة الخارجية والصناعة والسياحة والإدارة المحلية والبيئة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والشؤون الاجتماعية والعمل.

بالإضافة إلى وزير الكهرباء والموارد المائية والزراعة والنفط والثروة المعدنية والمالية والتعليم العالي ووزيرة الدولة لشؤون المنظمات ووزير الدولة لشؤون مجلس الشعب.

ويأمل أهالي حلب مع زيارة الوفد، بأكبر عدد من وزرائه، أن تأتي نتائج هذه الزيارة كنقلة نوعية وكبيرة لواقع مدينة حلب الخدمي وإيجاد حلول نهائية لمشاكلها، وخصوصاً مشكلة أسواق حلب القديمة وكهرباء المناطق المحررة وإعادة عمرانها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق