اخبار العالم

البيت الأبيض في عهد ترامب “أبله محاط بمهرجين”

وصف الصحفي الأمريكي مايكل وولف ما يحصل في البيت الأبيض حالياً بـ “أبله محاط بالمهرجين”، وذلك في كتابه الجديد.

ويقدم الصحفي وولف كتابه “النار والغضب: في بيت ترامب الأبيض”، كاشفاً خبايا وتفاصيل حياة أحد أكثر الرؤوساء الأمريكيين إثارة للجدل، وعن علاقاته بأقاربه وأسرته ومرؤوسيه.

ومن المقرر أن يصدر في الولايات المتحدة يوم التاسع من كانون ثاني الجاري، وتنشر مجلة New York Magazine مقتطفات من الكتاب المذكور.

وينقل وولف في كتابه عدة قصص وروايات عن شهود ومعاصرين ومسؤولين للقاءاتهم أو اتصالاتهم مع دونالد ترامب، والتي يبدو منها أن الرئيس الأمريكي “متل ما عم يكتب ع تويتر”.

ويؤكد وولف أن ترامب يخشى أن يتعرض للتسميم ولذلك يحظر على موظفي الخدمة لمس فرشاة أسنانه، ويفضل الطعام المطلوب من “ماكدونالدز”.

ويحب ترامب مشاهدة التلفزيون، وكان يقدم أحد البرامج قبل ترشحه للرئاسة، ولذلك بعد استلامه منصبه مباشرة أوعز بنصب ثلاثة أجهزة تلفزيون بغرفته في البيت الأبيض.

ويذكر وولف في كتابه نص رسالة من رئيس المجلس الاقتصادي الوطني غاري كوهن قام من خلالها بتقديم تقييمات “غير حميدة” عن دونالد ترامب وفريقه.

وجاء في النص “الأمر أسوأ مما يمكن أن نتخيله، أبله محاط بمهرجين، ترامب لا يقرأ بتاتاً أي شيء، ولا حتى تقريراً من صفحة واحدة ولا أية معلومات موجزة، وهو يمكن أن ينهي المباحثات مع قادة عالميين في منتصف الطريق لمجرد أنه متعب”.

وأوضح وولف أن روبرت مردوخ، أحد أقطاب المجال الإعلامي المعروفين، وصف ترامب، بعد محادثة هاتفية بينهما حول تشديد نظام التأشيرات مع عدد من الدول، “بالأبله السخيف”، رغم أنه يعتبر من حلفاء الرئيس الأمريكي الحالي، “بس كل شي لحال”.

وكشف وولف بأن إيفانكا ترامب تحلم بأن تصبح أول سيدة تشغل منصب رئيس الولايات المتحدة، وهي لذلك انضمت وزوجها لعداد الإدارة الأمريكية الحالية، لأن ذلك قد يساعدها في تحقيق حلمها المذكور.

من جانبه، نفى البيت الأبيض بشكل قاطع محتويات الكتاب، وهو بطبيعة الحال سينفى، لأن ما جاء في الكتاب يشكل صدمة، فرئيس إحدى أقوى دول العالم يصفه رجالات دولة كبار بـ :الأبله”، هو مؤشر خطير.

و ردت المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية سارة ساندرز، قائلة إن “النص يعج بروايات كاذبة منقولة عن أشخاص لا يملكون إمكانية الوصول إلى البيت الأبيض أو التأثير عليه”، ووصفت تصريحاتهم بـ “محاولة صبغ شخصياتهم بطابع الأهمية”.

يذكر أن عدداً من المظاهرات اندلعت في عدة ولايات أمريكية منددة بانتخاب دونالد ترامب رئيساً، وهو المعروف أنه رجل أعمال وملياردير، زائد عدة صفات تقترب من وصف كتاب وولف له.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق