اخبار العالم

السيّد نصر الله : صمود سوريا بشعبها وجيشها وقيادتها هو أساس انتصارها

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن “صمود سوريا شعباً وجيشاً وقيادة هو العامل الأساس في انتصارها على الإرهاب وأن الحلفاء قاموا بدور مساعد في هذا الانتصار”.

وقال نصر الله، في حديث لقناة الميادين، مساء الأربعاء “نحن أمام انتصار كبير في سوريا لكنه ليس نهائياً بعد” مضيفاً إن “الحرب على سوريا في مراحلها الأخيرة حيث تم القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي لكن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي لا يزال موجودا”.

وأكد نصر الله أن “من يستطيع هزيمة تنظيم “داعش” في سوريا قادر بسهولة على هزيمة جيش الاحتلال “الإسرائيلي” وأنه كان بالإمكان الانتصار على التنظيم في وقت أقصر لولا الدعم الامريكي له”.

و شدد نصر الله على أن “الحوار يجب أن يتم دون شروط مسبقة لأن وضعها يعطل الحوار دائماً ولا سيما من قبل “معارضة الرياض” فهم منفصلون عن الواقع ولا يعرفون ما يجري على الأرض السورية”.

في سياق آخر، أعلن حسن نصر الله أن “الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتن ياهو قد يدفعان المنطقة إلى حرب وعلى المقاومة تحضير نفسها لها”.

وأضاف أنه على “حركات المقاومة ودول محور المقاومة أن تفكر جيدا كيف تحول الحرب المقبلة إن حصلت إلى فرصة”، مؤكدا: “نحن نخطط ونتواصل”.

وأكد أن المقاومة تعمل في الليل والنهار من أجل الحصول على كل أنواع سلاح يمكنِّها من تحقيق الانتصار في الحرب المقبلة إن حصلت”.

وأضاف نصر الله: “فلتكن الحرب المقبلة التي ستفرض علينا فرصة لتحرير القدس وأنا أراهن على هذا”، مشيراً إلى وجود قدرات في العالم العربي “بدأت تتجمع وتؤمن بهذا الخيار”.

وشدد على أن نهج التسوية لن يؤدي إلى نتيجة و”الحل هو نهج المقاومة الذي حقق الإنجازات والانتصارات”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق