سياسة

موسكو مهتمة بسماع تصوراته لما بعد الحرب .. ممثل روسيا يلتقي ” المجلس الوطني الكردي المعارض”

أصدر “المجلس الوطني الكردي المعارض” بمحافظة الحسكة الاثنين ١ كانون الثاني، في بيان له أنه “بتاريخ ٣١-١٢-٢٠١٧ عقد لقاء بين وفد من الهيئة الرئاسية لــ ” المجلس الوطني الكردي المعارض” وممثل دولة روسيا الاتحادية ( ممثل قاعدة حميميم العسكرية ) بمحافظة الحسكة والوفد المرافق له بناء على طلبه بمدينة القامشلي”.

وأضاف البيان أن “الوفد الروسي طلب الاستماع لتصورات المجلس الوطني الكُردي لمرحلة ما بعد الإرهاب وإيقاف الحرب الدائرة في البلاد حيث تم التأكيد على ضرورة وأهمية صياغة دستور يعبر عن سوريا المتعددة القوميات والأديان ونظام حكم ديمقراطي علماني فيدرالي يضمن حقوق كل المكونات السورية”.

وتابع البيان أن “المجلس طالب بأن يعترف الدستور الجديد بحقوق الشعب الكُردي دستورياً وإلغاء السياسات الشوفينية التي استهدفت وجوده خلال عشرات السنين وأهمية مشاركة الكُرد وفق نسبتهم في اللقاءات التي ستجري حول الحل السياسي وإنهاء الأوضاع المتأزمة في البلاد”.

من جانبه، أكد ممثل دولة روسيا الاتحادية “بحسب البيان” أن المؤتمر المزمع عقده في سوتشي سيكون مكرساً لمرحلة ما بعد إنهاء الحرب في سوريا وإعداد دستور يضمن حقوق جميع أفراد المجتمع السوري وبناء سوريا لا طائفية”.

كما أكد الممثل الروسي “حرص حكومته على دحر الإرهاب كأولوية وإشراك مختلف مكونات الشعب السوري بمؤتمر سوتشي، في نهاية اللقاء تم التأكيد والحرص على أهمية التواصل والاستماع لوجهات النظر حول مختلف القضايا المتعلقة بالحل السياسي وحقوق الشعب الكُـردي”.

يذكر أن”المجلس الوطني الكردي المعارض” و الذي يضم ثمانية أحزاب كردية صغيرة هو عضو فيما يسمى “الائتلاف الوطني المعارض” ومقره تركيا، وهناك عضوان منه في “هيئة التفاوض المعارضة” التي شكلها مؤتمر الرياض، وهو في خلاف كبير مع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا و الذي تشكل “الوحدات الكردية” و”الأسايش” جناحه العسكري.

متابعة – عطية العطية – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق