موجوعين

طلاب التعليم المفتوح يشتكون: “مين قال للوزارة الي بيرسب جيبو مبخوشة” !

اشتكى العديد من طلاب برامج التعليم المفتوح في الجامعات السورية من النظام المالي المتبع حديثاً في دفع قيمة المواد، والذي يتمثل بزيادة المبلغ للمادة الواحدة، في حال الرسوب فيها، علماً أن النظام الذي كان متبع سابقاً بالعكس، أي بخفض المبلغ.

ويدفع الطالب حالياً مبلغ 5000 ليرة سورية للمادة الواحدة، وفي حال رسوبه فيها “يصبح المبلغ حوالي 6500 للمرة الأولى، ويزداد في كل حالة رسوب أخرى لـ 7500”.

وأوضح الطلاب أن “المبلغ لقاء المادة، قبل تعديل وزارة التعليم العالي لها، كان 3000 ليرة سورية، وفي حال الرسوب ينخفض المبلغ للنصف، أي 1500 ليرة سورية”.

واستغرب الطلاب النظام الجديد المعاكس بشكل كامل لما كان عليه سابقاً، مشيرين إلى أنه “في حال الرسوب مرتين، يصل مبلغ المادة لـ 7500 ليرة سورية”.

وأضاف الطلاب “في هذه الحالة أصبح التعليم المفتوح كالجامعات الخاصة، فخلال سنة من الممكن أن يصل المبلغ المدفوع لحوالي 75 ألف ليرة سورية، وهناك جامعات خاصة تأخذ بالسنة حوالي 90 ألف ليرة سورية”.

وبحسب ما علمه تلفزيون الخبر من مصادر خاصة، فضلت عدم ذكر اسمها، فإن النظام المتبع بزيادة المبلغ بدلاً من انقاصه هو “منعاً من تعمد البعض الرسوب في المواد من أجل حصولهم على التأجيل من الخدمة العسكرية”، إلا أنه لا تأكيدات رسمية واضحة موجودة حول السبب.

وطالب الطلاب عبر تلفزيون الخبر من وزارة التعليم العالي، تعديل النظام المالي المتبع في التعليم المفتوح، وإعادته لما كان عليه سابقاً، لافتين إلى أن “زيادة سعر المادة من الممكن التعامل معه بشكل ما، لكن أن تدفع مبالغ زائدة في حال الرسوب هو أمر يكلفنا مبالغ طائلة في السنة”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق