طافشين

لص سوري يحاول بيع سجادة أثرية ب 3 مليون دولار

قبضت الشرطة التركية، الأحد 24 كانون الأول، في العاصمة أنقرة على سوري، حاول بيع سجادة أثرية عتيقة مسروقة من أحد المتاحف السورية.

وذكرت قناة “TRT” التركية، أن “السجادة تحمل رسم مريم العذراء ويقدر عمرها بـ 500 عام وسرقت من أحد المتاحف السورية إثر الحرب الدائرة في سوريا”.

وأضافت القناة، أن “أجهزة المخابرات التركية تعقبت المواطن السوري وأوقفت سيارته في مقاطعة سنجان التركية، قبل أن تعثر على السجادة المسروقة في صندوق السيارة”.

وأشارت إلى أنه “حاول بيع السجادة، التي تبين أنها نادرة جداً بمبلغ 3 مليون دولار، وتم تحويله إثر ذلك إلى مديرية الأمن، وتم التحفظ على السجادة”.

وكانت سوريا شهدت خلال الحرب المستمرة منذ سبع سنوات عمليات ممنهجة لسرقة ونهب الآثار والكنوز السورية من قبل التنظيمات المسلحة، حيث أفادت تقارير غربية بأنه تم إدخالها إلى تركيا عبر شركاء من الحكومة التركية نفسها، وتهريب بعضها لاحقاً لتستقر اليوم في متاحف أوروبا وأمريكا

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق