طافشين

قتل ابن زوجته الرضيع “لأنو بيبكي” .. جريمة سورية في تركيا

أفادت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عن وقوع جريمة وصفوها بـ “المروعة” في تركيا، بعد إقدام أحد السوريين على قتل ابن زوجته الرضيع “لأنو بيبكي”.

وبحسب الناشطين، فإن “الجريمة حدثت في ولاية غازي عينتاب التركية، حيث وجد رضيع يبلغ من العمر خمسة أشهر، مقتولاً في كيس داخل حديقة”.

وبعد التحقيق ومراجعة كاميرات المراقبة من قبل جهاز الشرطة، تم اعتقال أربعة سوريين بينهم امرأة”.

وبحسب تقارير الشرطة، اعترفت المرأة بأن “زوجها الحالي هو من قتل الرضيع بسبب انزعاجه من بكائه”، مردفة أن “الطفل هو ابن زوجي السابق الذي طلقني”.

يذكر أن ولاية غازي عينتاب التركية، شهدت سابقاً حالات قتل وجرائم كثيرة من هذا النوع، بحق سوريين، قام بها شبان سوريون وأتراك، قضى على إثرها عدد من الأطفال، في الولاية التي تصفها “المعارضة” بـ “عاصمة المعارضة السورية”، نظراً للتواجد الكبير لناشطين سوريين “معارضين” فيها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق