ميداني

الجيش العربي السوري وحلفاؤه يطهرون الضفة الغربية لنهر الفرات

بسط الجيش العربي السوري وحلفاؤه سيطرتهم الكاملة على القرى والبلدات والنقاط الحاكمة الواقعة على ضفاف نهر الفرات من الجهة الغربية بريف دير الزور الممتدة من مدينة الميادين وصولاً إلى مدينة البوكمال ومنها إلى الحدود السورية – العراقية.

وأكد مصدر ميداني مطلع لتلفزيون الخبر “التقاء القوات المتقدمة من قرية السيال بالقوات المندفعة من قرية “العشاير” بعد إحكام سيطرتهم على منطقة “الحرية” و”معمل الحديد” و”محور سكة القطار” بعد مواجهات مع تنظيم “داعش”.

وأضاف المصدر أن “القوات بعد التقائها ببعضها تعمل على التقدم باتجاه قرية “الغبرة” (آخر معقل “لداعش” على الضفة الغربية لنهر الفرات ) التي كان من المفترض أن تلتقي القوات فيها.

وأشار المصدر إلى أن “وحدات الهندسة المختصة تعمل على تمشيط المناطق التي تمت السيطرة عليها وتفكيك العبوات الناسفة التي خلفها “داعش” في محيط المنطقة”.

وبين المصدر أن “العمليات التي سبقت مرحلة الالتقاء أسفرت عن سيطرة القوات على قريتي “العلوي” و”السيال” و “تل مدكوك” و رافقها تحرك متزامن من القوات المتواجدة في محيط “السكرية” شمال مدينة البوكمال لتسيطر على قرى “حاوي الغبرة” و “العشاير” و” بسيسات” .

وكان الجيش العربي السوري وحلفاؤه سيطروا أمس الثلاثاء على قرى وبلدات “الجلاء” و”الرمادي” و “المسلخة” و “البرهوم” و “تل البني” و “الطوطيحة” و”السبخة” و”العباس” و”المرعي” و”الشمر” و “اللايج” و”القطعة” و”حسرات” و”جبل النسورية” الاستراتيجي المشرف على أغلب هذه المواقع، وقلص المسافة التي تفصله على التقائه بالقوات المتواجدة بالطرف الآخر إلى 8 كلم.

تجدر الإشارة إلى أن ما تبقى لتنظيم “داعش” تحت سيطرته هي مساحة تقدر بأكثر من 6000 كلم مربع وهي منطقة صحراوية متداخلة بين ريف حمص الشرقي وصولاً الى ريف دير الزور الجنوبي، وهذه المنطقة لا تحوي قرى وبلدات ومن المتوقع تمشيطها بعد الانتهاء من عملية تأمين كامل الضفة الغربية لنهر الفرات في ريف دير الزور.

هذا و أعلن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية والنائب الأول لوزير الدفاع الروسي الجنرال فاليري غيراسيموف عن القضاء على جميع تشكيلات تنظيم داعش في دير الزور.

وأوضح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في تصريحات أن “وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو سلم له تقريراً يؤكد دحر إرهابيي “داعش” على ضفتي نهر الفرات في ريف دير الزور”، مشيراً إلى أنه “رغم تبقى عدة بؤر لتنظيم “داعش” إلا أن العمليات القتالية في هذه المنطقة انتهت بالانتصار الكامل ودحر الإرهابيين”.

فراس عمورة – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق