رياضة

ألتراس “القراصنة” ..جديد جمهور وفي لنادي طرطوسي يحلم باللعب بين الكبار

“من وقت بلشت أحضر طابة في عالم هنن نفسن، كل سنة بيقولوا ما بقى بحياتنا ننزل عالملعب، والسنة يلي بعدا بتشوفن بالملعب، وعندن نفس الأمل، نادي طرطوسي بالدرجة الممتازة”، بهذه الكلمات عبر أحد مؤسسي ألتراس “القراصنة” التابع لنادي الساحل في طرطوس.

وأضاف الشاب، الذي رفض ذكر اسمه، أو اسم أي من مؤسسي الالتراس، وذلك “لأنو ما بدنا يطلع اسمنا، بدنا اسم النادي يطلع”، على حد تعبيره، مردفاً “في عالم بعرفا شابت وختيرت بطرطوس وهي ناطرة النادي يطلع ع الأولى، أو الممتازة بتسميتها الحالية”.

و أوضح الشاب الطرطوسي “أفضل شي عملو النادي كان بالـ 2011، كان لديه مباراة يتحتم عليه الفوز فيها، ضد نادي الحرية الحلبي ليتأهل رسمياً ولأول مرة بمصاف الدرجة الاولى”، مضيفاً “الظلم التحكيمي الذي طال النادي غير معقول، وخسرنا فرصة الصعود للأولى”.

وأضاف الشاب “الوضع في النادي دائماً كان متخبطاً، كل سنة تحاول الإدارة التعاقد مع لاعبين على مستوى عالي، فتم التعاقد مع أسماء كبيرة بالعمر كان لها “عز” مع أنديتها السابقة، كسامر نحلوس من تشرين، وعبد الحكيم يوسف من الوثبة، وسفير أتاسي لاعب الكرامة ومنتخب سوريا الشاب الذي فاز في 2006 على إيطاليا”.

وبين الشاب “مر على النادي “لعيبة” لو كان هناك أدنى درجات الاهتمام أو الدعم، كان النادي منذ زمن بين كبار الأولى يلعب”، طارحاً أسماء يعرفوها أبناء طرطوس جيداً كـ “عبد الحليم طبوش، الأخوين ربيع وغدير جحجاح، ومازن أحمد، وماهر مبارك، وعزام شبلي، وياسر ناصيف، وغيرهم.

حالياً، يقول الشاب “لعيبة المحافظة هم من يلعبون مع النادي، الأخوين عبد وعلي حسن، والأخير معروف في المحافظة كأحد أهم من لمس الكرة في شوارعها، واللاعبين يوسف فياضي، وسليمان ابراهيم، ويونس درويش، ومجد الحج علي بالإضافة لمحمد تفاحة حارس نادي الشرطة سابقاً”، مضيفاً أن “المدرب حالياً هو رافع خليل من حمص”.

وكما سنين سبع مرت، ولحد هذا الموسم فالدعم المقدم للنادي يتم عن طريق أحد أبناء طرطوس المغتربين، الذي يرفض بشكل قاطع إعطاء اسمه، ويدعم النادي من الخارج بالمال فقط محبة بمدينته، بحسب الشاب.

أما عن تشكيل التراس “القراصنة”، أوضح شاب آخر من مؤسسي الألتراس “بعد المباراة مع نادي قمحانة، التي كانت ثاني مباراة في تصفيات هذا الموسم، الكل “شاف الفريق عم يلعب طابة متل حلوة عالأرض وعم يقاتل”، فاجتمعنا كشباب من طرطوس وتطوعنا لأجل إنشاء التراس يليق بلعب الشباب”.

وأضاف الشاب “قررنا تسمية الالتراس باسم “القراصنة”، كوننا فريق ينتمي لمحافظة تقع على البحر، والقراصنة جزء من حكايات البحر، وبالنسبة اللون الأصفر، فجاء من لون النادي نفسه، الذي غير من الأزرق إلى الأصفر منذ سنتين”.

وتابع الشاب “ثم فتحنا باب الانتساب للجمهور، وتفاجأنا بالكمية الكبيرة التي بعثت بطلبات الانتساب”، مضيفاً “وكل ذلك ساعد في دعم التراس “القراصنة”، من عمل “تيفو”أو تنظيم الجماهير، وطبعا تريد الهتافات، التي بأغلبها جديدة، بالإضافة لمنع الشتائم منعاً باتاً”.

وأكمل الشاب “المباراة القادمة للنادي في 19 الشهر الحالي ضد نادي السلمية”، علماً أن النادي في كأس الجمهورية سيلاقي نادي حرفيي حلب، مبيناً أن “الانتساب للالتراس ما زال مفتوحاً”، متوقعاً زيادة الإقبال من الجماهير للانتساب.

يذكر أن نادي الساحل الذي تأسس عام 1970، كان حقق في آخر مباراتين له نتائج ايجابية، بالتعادل مع نادي جبلة بدون أهداف، والفوز على نادي مصفاة بانياس بهدفين نظيفين، علماً أن الناديين كانا هبطا لمصاف الدرجة الأولى الموسم الماضي.

إلى ذلك، ما يزال أبناء طرطوس، شيباً وشباباً، يحلمون بتشجيع ناديهم وهو يخوض مبارياته بين كبار سوريا، وهم الذين اعتادوا تشجيع هؤلاء الكبار، كالاتحاد والكرامة، اللذان يتمتعان بشعبية كبيرة في المدينة، ويلقيان دعماً من أبناء وتجار محافظتيهما، وهو ما يرى أبناء طرطوس أن ناديهم يستحق نفس الدعم من أبناء وتجار المحافظة.

حلمٌ يراه جمهور نادي الساحل، هذه السنة، قريباً جداً من التحول لحقيقة، خصوصاً مع فكرة أن النادي يلعب مبارياته على أرضه لأول مرة منذ سبع سنوات، على أرض الملعب البلدي في طرطوس، الذي تغص مدرجاته هذه السنة بالجماهير الحالمة، والتي ينظمها حالياً التراسه الجديد التراس “القراصنة”.

ومن المقرر في حال التأهل للمرحلة القادمة أن يلعب النادي مبارياته على ملعب الصالة الرياضية الأكبر حجماً، لاستيعاب الجماهير، علماً أن نادي كرة السلة حالياً يتدرب في صالة غير الصالة المخصصة له والتي تستخدمها المحافظة كـ “مهرجان للتسوق”.

يشار إلى أن نادي الساحل لا يشمل فقط نادي لكرة القدم للرجال، ويضم ناد لكرة السلة للرجال، ويلعب له عدة لاعبين مميزين منهم الحسين حسن لاعب منتخب سوريا، ونادٍ مثله للسيدات، علماً أن الأخير يعد من أبرز المنافسين سنوياً على لقبي الدوري والكأس، ويلعب في صفوفه لاعبات مميزات كعفاف عبيد وريم أبو رحال ورشا سكران، والأخيرة تلعب في صفوف المنتخب الوطني.

مقالات ذات صلة

إغلاق