سياسة

مسؤول : لا صحة لأخبار تسريح دورة 102

نفى رئيس فرع الإعلام في الإدارة السياسية بوزارة الدفاع، العميد سمير سليمان، الأنباء التي تحدثت عن تسريح الدورة 102 مجندين والدورة 245 ضباط.

وقال سليمان في تصريح لإحدى الإذاعات المحلية إن “ما يتم تناقله عبر وسائل التواصل الاجتماعي من تسريح الدورة غير صحيح، ولم يصدر أي شيء من القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة”.

وأشار سليمان إلى أن “أي قرار بخصوص تسريح أي دورة يتم نشره عبر موقع وزارة الدفاع، أو عبر الصفحات الرسمية في “فيسبوك”.

وكانت إشاعات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين، بأن قراراً سيصدر في الأيام المقبلة حول تسريح الدورة 102 والدورة 245 ضباط مجندين.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يتم بها تداول مثل هكذا إشاعة، علماً أن الدورة 102 صف ضباط والدورة 245 ضباط، تم الاحتفاظ بهم منذ بداية الحرب السورية.

وكان عساكر سوريون أطلقوا سابقاً حملة “بدنا نتسرح”، نهاية العام الماضي، ورد عليها رئيس شعبة التجنيد الوسيطة، العقيد عماد إلياس، بأن “وزارة الدفاع ستدرس قريباً الأمر”، دون أي تحديد لموعد مؤكد.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق