محليات

ورقة اليانصيب كانت ب “ليرة” صارت ب”1000″ .. والجائزة الكبرى لرأس السنة 100 مليون ليرة !

توقع مدير عام مؤسسة المعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي أن تصل مبيعات المؤسسة إلى 3,3 مليارات ليرة العام القادم من اليانصيب.

ووفقاً لصحيفة “الثورة” الرسمية، أوضح كرتلي أن “المؤسسة أعلنت عن إصدارها الأول لرأس السنة الحالية بعدد بطاقات يصل إلى 700 ألف بطاقة، قيمة جائزته الكبرى 100 مليون ليرة ومجموع جوائزه 315 مليون ليرة، وقيمة البطاقة 1000 ليرة، فيما بلغت إيرادات المؤسسة للعام الحالي 3,5 مليارات ليرة”.

ولفت كرتلي إلى أن “عدد بطاقات الإصدار الثالث الممتاز ستصل إلى 100 ألف بطاقة، سعر البطاقة 700 ليرة وجائزته الكبرى 15 مليون ليرة، ومجموع جوائزه 35 مليون ليرة”، مبيناً أن “إصدارات المؤسسة من يانصيب “امسح واربح” للعام 2018، مليون بطاقة ومجموع جوائزه 200 مليون ليرة والجائزة الكبرى ثلاثة ملايين ليرة، أما مجموع العائدات من اليانصيب فيصل إلى 3,7 مليارات ليرة”.

وأشار المدير العام إلى أن “المؤسسة عملت على إصدار نوع جديد وهو اليانصيب الوطني الإلكتروني “اللوتو” مبيناً أن “عدد الأرقام المباعة 100 ألف رقم، والجائزة الكبرى مليون ليرة وقيمة حجز البطاقة 100 ليرة”.

وفي السياق ذاته، أوضح كرتلي أن “السحب يتم على شاشة التلفزيون ويتم توزيع الجوائز عبر مراكز الخدمة في شركتي الاتصال الخليوي”، لافتاً إلى “إجراء إصدارين وهناك إصدار ثالث خلال العام القادم”.‏

وحول المعارض القادمة، بين كرتلي أن “عددها المثبت حتى تاريخه يصل 32 معرضاً متخصصاً و سبعة مهرجانات تسوق وأربعة بازارات مبدياً تفاؤله بالعام الجديد بأن تحقق صناعة المعارض نقلة نوعية، نظراً لتوفر عامل الأمان الذي سيساهم بشكل كبير في ازدهار هذه الصناعة”.

يذكر أنه قبل أكثر من 60 عاماً، أُحدث أول إصدار لليانصيب في سوريا، حينها كان سعر البطاقة ليرة واحدة، والجائزة الكبرى 5000 ليرة، وفي السنوات الماضية طرأ تطوراً ملحوظ عليها من حيث نوع الورق وحجم البطاقة وتصميمها والعلامات المائية الموجودة عليها‏.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق